أطفال يكتشفون جثة الطفل مغلاوي حميد ميتا ومرميا في غابة لمشيرة في ميلة

أطفال يكتشفون جثة الطفل مغلاوي حميد ميتا ومرميا في غابة لمشيرة في ميلة

تم العثور في حدود الساعة الرابعة من مساء أمس،

على جثة الطفل مغلاوي حميد الذي اختفى عن الأنظار قبل 34 يوما كاملا على مستوى غابة فحام في بلدية المشيرة في ولاية ميلة، تباينت حينها التأويلات والتفسيرات خاصة بعد فشل جميع مساعي البحث والتحري التي قامت بها قوات الدرك الوطني على مدار ما يزيد عن الأسبوع، باستعمال الكلاب المدرّبة لكن دون جدوى، وكانت مجموعة من الأطفال قد عثرت على الطفل مغلاوي البالغ من العمر 17 عاما، لما كانوا يقومون بنزع بعض الحشائش الجبلية التي تتكاثر في المنطقة، قبل أن يشاهدوا جثة ابن مدينتهم ملقى على وجهه وقد ملأ السواد جميع أطراف جسده، قبل أن يسارعوا بالعودة إلى وسط المدينة وإبلاغ أهله لتنتقل الخبرية بسرعة البرق لدى جميع السكان الذين تنقلوا بمعية مصالح الدرك الوطني والحماية المدنية إلى عين المكان، وأفاد شهود عيان بأن المكان الذي تم العثور فيه على الضحية يسمى دوار نازل، وهي تقريبا المنطقة الوحيدة التي لم تمسها تماما عملية البحث خلال التمشيط الذي تم على مرتين متتاليتين وشارك في المرة الثانية منه المئات من المواطنين، هذا وقد تحركت مصالح الدرك التي أحاطت مكان اكتشاف الجثة بالشريط لتحديد نطاق مكانه، فيما بوشرت تحريات دقيقة قصد تحديد الأسباب الحقيقية إن وجدت، والتي تكون وراء وفاته خاصة وأن الشهود العيان أكدوا بأن الضحية لم يتم ملاحظة أي آثار اعتداء أو طعنة خنجر أو غيرها على جسده خلال المعاينة الأولية ، فيما من المحتمل أن يتم إجراء تشريح للجثة لتحديد السبب الرئيسي لوفاته.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة