أطلقت النار على مؤسسة الإنتاج “ناكست إيديشن” التي غيبت اسمها كدور رئيسي في سكاتش “ضيف الغفلة”:كاهية “جيمي” تكشف تفاصيل تواطؤ صديقها المفترض “حرودي”

أطلقت النار على مؤسسة الإنتاج “ناكست إيديشن” التي غيبت اسمها كدور رئيسي في سكاتش “ضيف الغفلة”:كاهية “جيمي” تكشف تفاصيل تواطؤ صديقها المفترض “حرودي”

فجرت الممثلة الكوميدية “بن حليمة جميلة” التي تعرف في الأوساط الفنية بوهران باسم “جيمي” قنبلة من العيار الثقيل وذلك بعد مشاركتها في سكاتش “ضيف الغفلة” الصادر عن شركة الإنتاج السينمائية الخاصة “ناكست إيدشن” والذي قامت فيه بالدور النسائي الرئيسي إلى جانب شلة من الفكاهيين المعروفين على مستوى القطر الجزائري، هذا وصبت الفنانة “جيمي” التي يشهد لها الجميع سرعة التألق والظهور جام غضبها خلال الزيارة التي قادتها إلى مقر جريدة “النهار” على مسؤولي المؤسسة المذكورة الذين -حسبها- تحايلوا في كسب ثقتها بتواطؤ مع الفكاهي “حرودي” الذي قاسمها الدور الرئيسي، مضيفة أن هذا الأخير استعمل كل الوسائل للتوسط بينها وبين المؤسسة المنتجة في محاولة لإقناعها بعدم جدوى إبرام عقد التعامل الذي عادة ما يكون جدار الصد الذي يحمي من ورائه الفنانون في حالة تعرض حقوقهم المادية والمعنوية للسطو أو الانتهاك، وتسرد ذات الممثلة أنها تفاجأت عند طرح القرص المضغوط بالسوق بعدم ظهور اسمها وإدراج صورتها، رغم أنها تفانت في إبراز كل طاقتها الفنية خلال التصوير، ما يعني –حسبها– أن فعل الإقصاء كان مقصودا وبنية مبيتة لجهات خفية، ساهمت في العديد من المرات وبشكل علني في دحض المواهب الشابة بوهران كما هددت “جيمي” باللجوء إلى العدالة ورفع دعوى ضد ممثلي شركة “ناكست إيديشن” إذا لم تسرد حقوقها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة