أعترف بخطئي و أنا مرتبط بعقد مدته 4 سنوات

أعترف بخطئي و أنا مرتبط بعقد مدته 4 سنوات

كشف المهاجم

التشادي لفريق إتحاد البليدة ندوراسال إيزيشال الذي لولا تدخل رئيسه زعيم لزج به في السجن  ّ،أنه ندم على فعلته الأخيرة مؤكدا في ذات الوقت ارتباطه بعقد مع فريق مدينة الورود لمدة 4 سنوات .

ماهي الأسباب التي دفعت بك للهروب مجددا وهل ندمت على دلك ؟

بكل صراحة اشتقت لعائلتي ولم أجد أي وسيلة أخرى للعودة  إلي بلدي سوى الهروب عبر الحدود خاصة بعدما حرمتني الإدارة البليدية من بطاقة الإقامة ّ، لكن وبعد الدي حدث لي أين كاد أن يزج بي في السجن ذ، ندمت على فعلتي

وقررت الانصياع لأوامر الرئيس زعيم .

هلا حدثتنا عن المدة الحقيقية لعقدك مع البليدة؟

مدة عقدي مع الفريق البليدي هي 4 سنوات ّ، وعليه أنا لست حرا وكل من يريد الاستفادة من خدماتي أن يتصل بالرئيس محمد زعيم .

لمادا أكدت في وقت مضى أنك حر من أي قيد بل قلت أيضا أن زعيم زور عقدي؟

كلامي السابق جاء في لحظة غضب لكنني ندمت على كل حرف أدليت به وبالمناسبة أستغل هدا الحديث لألتمس العذر من الرئيس زعيم .

حديثنا عن مدة عقدك يجبرنا على ذكر مستحقاتك المالية ّ، هل الإدارة البليدية سوت كامل مستحقاتك؟

الإدارة كانت منصفة ومنحتني جميع مستحقاتي كما  منحتني تسبيق مالي قدره 5000 أورو .

مادا عن مستقبلك وهل ستبقى لموسم آخر مع فريق البليدة؟

الأمر ليس بيدي خاصة أنني مربوط بعقد يرغمني على الانصياع لقرارات زعيم .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة