أعضاء المكتب المسير يطالبونه بتفسيرات وعمروس يواصل الدفاع عنه

عاد مدرب مولودية الجزائر الفرنسي

الان ميشال الى الجزائر بعد تمديد اقمته في فرنسا دون رخصة من ادارة العميد وهو الامر الذي فتح المجال إلى عدة تاويلات تتعلق بمصير الفرنسي في المولودية خاصة وان اخر الاخبار تحدثت عن تفاوضه مع الاتحادية الكونغولية لتدريب المنتخب الكونغولي .وحسب ما علمناه من مصدر مسؤول في ادارة العميد فان الأعضاء السبعة الذين عادوا لتسيير شؤون الفريق قد طالبوا التقني الفرنسي بتفسيرات حول هذا التاخر خاصة وان ذلك تزامن مع اقتراب اللقاء الداربي الذي يجمعه العميد بالجار شباب بلوزداد .وقد طالب بعض الاعضاء في العميد تسليط العقوبة المالية على المدرب الفرنسي الذي لم يحترم العقد الذي ابرمه مع الفريق وأهمل منصبه دون مبرر مقنع. بيد ان الرجل الأول في العميد صادق عمروس دافع عن مدربه ألان ميشال واعتبر ان من حقه التفاوض مع أي نادي يطلب خدماته شريطة أن لايؤثر ذلك على مصلحة الفريق حيث اعتبر أن ألان ميشال تحدث معه بشان مفاوضاته مع الاتحادية الكونغولية  وقال عمروس ان الان ميشال ليس لديه ضمانات لليقاء الموسم القادم في الجزائر وان شخصيا لاافكر مواصلة رئاسة العميد ولكن اضاف ان الان ميشال سيواصل تدريب المولودية الى غاية نهاية الموسم حسب العقد الاحترافي الذي ابرمه معه.

وللتذكير فقد اشرف المدرب المساعد عاشوري على حصة امس الجمعة والتي شهدت مواصلة باجي المقاطعة رفقة يونس.ومن المنتظر ان يستانف الان ميشال عمله اليوم السبت تحسبا لمواجهة بلوزداد.

علي 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة