أعمال عنف وتخريب بقرية العين البيضاء بوهران.. 3 جرحى واعتقال 7 مشتبه فيهم وملثمون يهاجمون سكنات المواطنين بعد منتصف الليل بالسيوف والقنابل المسيلة للدموع

أعمال عنف وتخريب بقرية العين البيضاء بوهران.. 3 جرحى واعتقال 7 مشتبه فيهم وملثمون يهاجمون سكنات المواطنين بعد منتصف الليل بالسيوف والقنابل المسيلة للدموع

شهدت قرية العين البيضاء بوهران، ليلة أول أمس الخميس، أحداث شغب وتخريب بحي 05 جويلية، أسفرت عن سقوط ثلاثة جرحى، واحد منهم في حالة جد حرجة بمصلحة الاستعجالات بمستشفى وهران، وهو المدعو (ح. عبد القادر) 23 سنة، إضافة إلى خسائر مادية معتبرة.
قال عدد من سكان حي دوار المروك وحي 05 جويلية “للنهار”، إنهم أمضوا ليلة سوداء بعدما هاجم حوالي 40 شابا ملثما أحد المنازل الموجودة عند الوادي الكبير ويعوز للضحية (ح.عبد القادر) الذي انهالوا عليه ضربا حتى الموت، الأمر الذي تحول إلى حرب بين شباب المنطقتين في حدود الواحدة صباحا عن طريق السيوف ومختلف الأسلحة البيضاء والقنابل المسيلة للدموع، وأضاف السكان أن سبب هذه المظاهر هو الاشتباه في وجود أحد الشباب يقطن بالوادي الكبير قام بسرقة دراجة نارية وثلاجة من منزل في حي 05 جويلية يوم الأربعاء الفارط، وبعد حالة الكر والفر بين جيران المشتبه فيه وشباب حي 05 جويلية حول استرجاع المسروقات، ارتفعت نسبة الغليان إلى شكل غير معقول، حيث قام حوالي 40 شابا ملثما بحي 05 جويلية بمهاجمة المنطقة التي يقطن بها المشتبه فيه، ليشكل جيران هذا الأخير بدورهم مجموعات لمواجهة هذا الأمر مدعمة بالسلاح، وهنا استغلت جماعات الأشرار هذه الأزمة، حيث قاموا بإتلاف ممتلكات خاصة وعمومية كأعمدة الكهرباء وتخريب وكسر السيارات التي كانت موجودة أمامهم. وقد تدخلت مصالح الدرك الوطني في حدود الثانية صباحا، حيث ألقت القبض على عدد من المشتبه فيهم، وقد وجدت صعوبة في التحكم في مظاهر الاحتجاج، كونها كانت في ساعات متأخرة من الليل، بالإضافة إلى الصعوبات التي يفرضها المرور من جانب الوادي الكبير، حيث لم تتمكن من إخماد نار الفتنة إلا بعد أربع ساعات من نشوبها. فيما طالبت النساء والأطفال الذين حاورناهم السلطات المحلية بتوفير قطاع للأمن الحضري، فالرعب والخوف أثقل كاهلهم بهذه المنطقة المعزولة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة