أعوان الحماية المدنية بقسنطينة يعقدون جمعية طارئة لدراسة سبل تصعيد الاحتجاج

أعوان الحماية المدنية بقسنطينة يعقدون جمعية طارئة لدراسة سبل تصعيد الاحتجاج

وجه أعضاء

لفرع النقابي لأعوان الحماية المدنية بقسنطينة، دعوة إلى الأمين العام للنقابة الوطنية، من أجل حضور الاجتماع الذي سيعقد اليوم من أجل تدارس الخطوة المقبلة في تصعيد احتجاجهم الذي طالبوا فيه برحيل المدير الولائي، وذلك بعد سلسلة الاعتصامات التي شنها هؤلاء آخرها كان الأسبوع المنصرم، من خلال الإضراب الذي نظمه هؤلاء عند المدخل الرئيسي لمقر المدير، والذي منعوا فيه المدير الولائي وعمال الإدارة من الالتحاق بمكاتبهم، وقد علم أن الأمين العام للنقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية  زيدان سلومقد وجه بدوره استدعاء لكل الأمناء العامون لمكاتب التنسيق النقابية، قصد حضور الجمعية الطارئة التي سيحتضنها مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد الحق بن حمودة بقسنطينة، والتي قال مسؤول الفرع النقابي بقسنطينة، أن جدول أعمالها سيكون حول دراسة الخطوة المقبلة في تصعيد الاحتجاج بمشاركة مختلف الفروع النقابي بولايات القطر الجزائري، فضلا عن التكفل و الوقوف بجانب أعوان الحماية المدنية لولاية قسنطينة.

للإشارة فإن أعوان الحماية المدنية بقسنطينة، قد طالبوا برحيل مديرهم الولائي بعد ما وصفوه بالتصرفات والتحويلات التعسفية التي طالت بعض الأعوان من طرف مديرهم، فضلا عن القضية التي جرت مسؤول مكتب التنظيم بالفرع النقابي إلى أروقة المحاكم، قبل أن يصدر في حقه حكما يقضي بإدانته بغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار جزائري، وهي النقطة التي أفاضت الكأس حسب الأعوان المحتجين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة