أعيش سعادة الأمومة وأتمنى أن يصبح ابني مثل زياني وصايفي

أعيش سعادة الأمومة وأتمنى أن يصبح ابني مثل زياني وصايفي

عبرت الفنانة الجزائرية سلمى غزالي

؛ عن سعادتها الكبيرة بعد وضعها لأول مولود لها منذ أيام، والذي أطلقت عليه اسم ”زين”، وفي اتصال ”النهار” بها، أكدت سلمى أن سعادتها اكتملت بعد فوز الخضر وتأهلهم إلى المونديال بوضع مولودها، وقالت أن تجربة الحمل و الولادة كانت من أجمل الذكريات التي عاشتها، ومستعدة للتجربة مرة ثانية، لكن بعدما يكبر ابنها قليلا، نظرا لطبيعة عملها التي تتطلب منها التنقل والغياب دائما، كما تعتمد كثيرا على شكلها ومظهرها فيما يخص التصوير والكليبات.

 وعن موعد زيارتها للجزائر؛ قالت سلمى أنها لا تستطيع في الوقت الحالي، خاصة وأنها وضعت حملها منذ أيام قليلة فقط، كما أكدت أنها ستعود لعملها مباشرة بعد نهاية عطلة الأمومة، خاصة وأنها سجلت بعض الأغاني من ألبومها الجديد، وهو من إنتاج شركة ”روتانا”، وتعاونت فيه مع الملحنين تامر علي وعمرو مصطفى وزوجها الأردني بشار غزاوي وميشال فاضل. وعن أغنية مامي”يحاولوا”؛ التي أعادتها سلمى في هذا الألبوم، فقالت ”حرصت على تواجد أغنية جزائرية في ألبومي الجديد، كما طرحت فكرة تسجيل أغنية للفريق الوطني الجزائري الذي أفرحنا جميعا على شركة إنتاجي، خاصة وأنهم احتفلوا معي بتأهلهم إلى المونديال، حتى أن بشار زوجي وزع الحلويات للأردنيين ومتأكدة بموافقتهم لهذا، أريد أن أقدم أغنية تليق بمستوى فريقنا الكبير.وعن متابعتها لأخبار الفريق الوطني ردت سلمى:”أتابع كل أخبارهم عن كتب، خاصة وأنني كنت متواجدة تقريبا في فترة الحمل في البيت وأعرف صايفي و gosse beau زياني. وعن سؤال يتعلق بتعرضها لأي مشكل مع الشعراء والملحنين المصريين، الذين تعاملت معهم في هذا الألبوم، ردت سلمى:”لم أتعرض لأي مضايقات، تعاملهم معي كان عاديا جدا، لا يجب أن نعمم ما حصل على كل المصريين، لأن فيهم أناسا كانوا ضد الحملة الشرسة التي تعرضنا لها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة