أفراح الجزائريين تنتهي بوفاة 18 شخصا عبر الوطن

أفراح الجزائريين تنتهي بوفاة 18 شخصا عبر الوطن

سجلت مصالح الحماية المدنية على

المستوى الوطني وفاة 18 شخصا بعد أن خرجوا للاحتفال بفوز فريقنا الوطني على نظيره المصري في مباراة فاصلة بالسودان، في حين تم تسجيل جرح أزيد من 300 شخص تم نقلهم على جناح السرعة إلى المستشفيات لتلقي العلاج، في حوادث مرور مميتة والتي بلغ عددها 211 حادث مرور عبر الوطن. بالمقابل فقد سجلت ولاية الجزائر المرتبة الأولى من حيث عدد الجرحى بـ108 جريح، فيما احتلت ولاية ورڤلة المرتبة الأولى من حيث القتلى بوفاة 5 أشخاص.

وأوضح بيان الحماية المدنية الذي تلقتالنهار، نسخة منه أمس، أن حوادث المرور قد قتلت 18 شخصا على المستوى الوطني وذلك في ظرف ثلاثة أيام منذ يوم الأربعاء الماضي، أين تأهلت الجزائر لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا، الذين خرجوا إلى الشوارع للاحتفال بفوز أشبال المدرب رابح سعدان، فيما تم تسجيل جرح 312 شخص على المستوى الوطني والذين تم التكفل بهم ونقلهم مباشرة إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وحسب نفس البيان، فقد احتلت ولاية ورڤلة المرتبة الأولى من حيث الوفيات بوفاة 5 أشخاص بسبب حوادث المرور، فيما تم تسجيل وفاة 3 أشخاص بولاية غليزان، وفاة شخصين بكل من ولايتي الجزائر العاصمة وتيبازة، في حين احتلت ولاية الجزائر المرتبة الأولى من حيث عدد الجرحى بجرح 108 شخص، تليها في المرتبة الثانية ولاية بومرداس بجرح 22 شخصا، فيما تم تسجيل جرح 19 شخصا بولاية تيزي وزو و17 شخصا بولاية البليدة والطارف بـ16 شخصا.

وأما بخصوص حوادث المرور فقد تم تسجيل 211 حادث مرور على المستوى الوطني، منذ الأربعاء الماضي، بسبب خروج الناس للاحتفال بفوز فريقنا الوطني، بالمقابل فقد تم تسجيل إصابة 145 شخص بأزمات قلبية بسبب فرحة الانتصار، والذين تم التكفل بهم ونقلهم على جناح السرعة إلى المستشفيات لتلقي العلاج، في حين لم يتم تسجيل أية حالة وفاة في صفوفهم.     

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة