أفراد عصابة مهددون بـ 6 سنوات سجنا لسرقتهم كلبا نادرا من فيلا الملحق الإداري لسفارة إسبانيا

أفراد عصابة مهددون بـ 6 سنوات سجنا لسرقتهم كلبا نادرا من فيلا الملحق الإداري لسفارة إسبانيا

كشف محامي الملحق الإداري لسفارة إسبانيا في الجزائر

 أمام قاضي محكمة الشراڤة، أن ثمن الكلب المسروق من ”فيلا” موكله بالدرارية من فصيلة ”دوڤ ألماني” يقدر بـ 20 ألف أورو أي ما يفوق 200 مليون سنتيم،  موضحا في هذا الشأن وجود ثلاث عائلات فقط في كامل التراب الوطني تملك هذه الفصيلة النادرة من الكلاب.

وعلى ضوء هذه المعطيات التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 6 سنوات سجنا نافذا ضد ثلاثة شبان وضعوا رهن الحبس المؤقت عن تهمة تكوين جماعة أشرار وجنحة السرقة المقترنة بظرف الكسر مع 50 مليون سنتيم غرامة مالية ضد كل متهم، وتعود تفاصيل القضية إلى تقدم الملحق الإداري لسفارة إسبانيا في الجزائر بشكوى أمام مصالح الأمن الحضري الخامس بالدرارية في حدود العاشرة والنصف ليلا من تاريخ الوقائع، قصد التبليغ عن سرقة كلبين من فصيلة نادرة جدا ”دوڤ ألماني” من إحدى الفيلات في طور الإنجاز، أين وضع الملحق الإداري بالسفارة كلابه والبالغ عددهم ثمانية هناك، وأوضح ذات المصدر الذي أورد المعلومة لـ”النهار” أن الملحق الإداري بسفارة إسبانيا أودع الشكوى ضد مجهول عندما وقعت السرقة بعد كسر أقفال أبواب الفيلا، وخلال التحريات الأمنية تم العثور على الكلبين بحوزة شابين، وفي هذا الشأن استمع قاضي التحقيق إلى الملحق الإداري لسفارة إسبانيا بصفته ضحية، وصرح خلال التحقيق أنه اكتشف السرقة مساء يوم 15 أفريل الماضي في حدود السابعة والنصف مساء في فيلة استأجرها، وأن السرقة استهدفت كلبين من فصيلة ”دوڤ ألماني” وذلك بعد تحطيم أبوابها، وتجدر الإشارة إلى أن مصالح الأمن ألقت القبض على المتهمين يوما بعد الوقائع وقامت بتقديمهم أمام وكيل الجمهورية لمحكمة الشراڤة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة