أقبية عمارات 300 مسكن بالعفرون تتحول إلى أوكار للجريمة

استاء سكان

العمارات بحي 300 مسكن بالعفرون من الوضع الذي آلت إليه أقبية عماراتهم بعد أن تحولت أغلبها إلى مصدر خطر على أبنائهم، أين تزداد حدة الجرائم في فصل الصيف، فقد تحولت العمارات التي تحتوي على أقبية إلى وكر لممارسة الدعارة من قبل شباب الحي أو من قبل أناس آخرين يستغلون وقت الظهيرة لقلة الحركة ويقومون بجلب الفتيات وقضاء نهارهم وأحيانا المبيت بها، إلا أننا نجد هناك من أصحاب هاته الأقبية متورطين بالجريمة، أين يقومون بإيجارها لأصدقائهم مقابل مبالغ مالية، مثلما حدث السنة الماضية أين قام أحد الأطفال لا يتجاوز عمره 15 سنة بإحضار رفيقته البالغة من العمر 14 سنة وأدخلها لأحد الأقبية لممارسة الجنس معها، وقد تفطن أحد الجيران الذي قام بطردهما، ناهيك عن الاعتداءات التي تمارس بالقوة ضد الفتيات أين قام ثلاثة شبان كانوا يتعاطون المخدرات بالاعتداء على شابة وإدخالها بالقوة داخل قبو إحدى العمارات وقاموا بممارسة الجنس عليها بالقوة، والأمثلة عديدة بتكرر سيناريو الاعتداءات والاغتصابات في ظل تزايد الشباب المنحرف الذي يفضل قضاء حاجته، لهذا يطالب السكان بتكثيف دوريات مصالح الأمن من أجل الحد من تفشي مثل هذه الجرائم، كما وقع في مدينة حجوط أين استغلوا أحد الشباب امرأة عجوز تقطن لوحدها بالتهجم عليها وممارسة الجنس عليها.            


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة