أكبر رجال الأعمال الصربيين في الرحلة… وشروط استفزازية وتعالٍ غير مبرر

أكبر رجال الأعمال الصربيين في الرحلة… وشروط استفزازية وتعالٍ غير مبرر

تنفرد “النهار” بنشر البرنامج الكامل والخاص

 بوصول المنتخب الصربي إلى الجزائر لخوض المباراة الودية التحضيرية التي سيلعبها أمام المنتخب الوطني الجزائري يوم 3 مارس القادم بملعب 5 جويلية، ومثلما سبق وأن انفردنا به في عددنا السابق، فإن الجانب الصربي كان له العديد من الشروط التي كانت بمثابة إملاءات، وخلال اطلاعنا على التفاصيل لمسنا جملة من هذه الشروط التي كانت استفزازية بحق، كاشتراط الجانب الصربي على أن تتوفر قارورة الماء الواحدة على 0.5 لتر، وهو الشرط الذي يبقى استفزازيا أكثر منه شيئا آخر له علاقة بالاحترافية.

إلى جانب تركيزهم على الجانب الأمني الذي أخذ حصة الأسد، وخلال المراسلة التي وصلت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم من جانب نظيرتها الصربية والتي تحصلنا على أدق التفاصيل فيها نجد أن قدوم المنتخب الصربي إلى الجزائر سيكون مرفوقا بأكبر رجال الأعمال الصربيين الذين سيرافقون المنتخب إلى الجزائر وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام، إلا اذا كان الأمر يتعلق بأمور اقتصادية كان رجال الأعمال الصربيين ينوون التطرق إليها مع الجانب الجزائري ليستغلوا هذه السفرية للتنقل إلى الجزائر على اعتبار أن المراسلة التي تلقتها “الفاف” من قبل الجانب الصربي لم تتناول دوافع الزيارة بل اكتفت بالتذكير بقدومهم مع منتخبهم إلى الجزائر.

اشتراط 50 لترا من الماء المعدني… و0.5 لتر في القارورة !!

ومن أبرز الشروط التي لا يمكن اعتبارها سوى بالغريبة والاستفزازية وكأن الجزائر بلد يعيش في القرن الحجري، تأكيدهم على ضرورة أن يكون الماء المسلم لهم معدنيا وأن تبلغ السعة الإجمالية 50 لترا خلال فترة تواجدهم بالجزائر على أن تتوزع على قارورات كل قارورة تتوفر على سعة 0.5 لتر، وهو الذي يعبر عن غرابة الشروط أو بالاحرى إملاءات الجانب الصربي.

توفير حافلة فخمة وراقية وإلا

وفي هذا الصدد دائما، طالب الجانب الصربي في مراسلته للجانب الجزائري بضرورة توفير حافلة فخمة وكبيرة للمنتخب الصربي خلال تواجده بالجزائر، إلى هنا يبقى الأمر عاديا، غير أن الشيىء الذي يبقى غريبا ويثير الاستفزاز هو التأكيد على ذلك في مراسلتهم وكأننا في الجزائر كنا سنرسلهم من المطار الى الفندق ومن ذلك الى الملعب مشيا على الأقدام، في لهجة منهم تبين تعالي  الجانب الصربي الذي يبقى منتخبا مغمورا إذا ما قارناه بمنتخب الاورغواي الذي قدم إلى الجزائر ولم يفرض أي شروط استفزازية كتلك التي وقفنا عليها وهو ما أثار حفيظة بعض الفاعلين في “الفاف” دون أن يفصحوا عن ذلك بصفة علنية.

“5 تذكرة للمنصة الشرفية، 20 عامة و150 في الدرجة الأولى

ومن المطالب التي تبقى معقولة من الجانب الصربي مطالبته من نظيره الجزائري توفير 5 تذاكر في المنصة الشرفية لملعب 5 جويلية الأولمبي بالنسبة للرسميين الصربيين كمسؤولي الاتحاد المحلي، إلى جانب 20 تذكرة للشخصيات العامة بالنسبة لرجال الأعمال و150 تدكرة في الدرجة الأولى للمناصرين الذين سينقسمون ما بين الأنصار الذين سيتنقلون من صربيا حتى وإن كان عددهم ليس كبيرا، إلى جانب الجالية الصربية بالجزائر على قلتهم وأعضاء في السفارة الصربية بالجزائر، وهو الشرط الذي يبقى مقبولا إلى حد بعيد على أن يتحصل الصربيون على ذلك خلال تواجدهم بالجزائر.

المنتخب الصربي سيحل يوم 2 في طائرة خاصة و45 عضوا

سيحل المنتخب الصربي بالجزائر أمسية يوم 2 مارس القادم أي يوما قبل اللقاء ولم يتحدد بعد الموعد الرسمي لقدومهم إلى الجزائر، إلا أن الشيء الأكيد أن المنتخب الصربي سيأتي إلى الجزائر على متن طائرة خاصة على أن تكون العودة يوم 4 مارس القادم، وقد اشترط الجانب الصربي أن تكون الإقامة في فندق 4 نجوم متوفر من 45 غرفة وهو عدد الوفد الذي سيتنقل إلى الجزائر.

ندوة صحفية للمنتخب الصربي قبل 15 دقيقة من آخر حصة تدريبية

سيعقد المنتخب الصربي ندوة صحفية مصغرة قبل 15 دقيقة من الحصة التدريبية الرئيسة التي سيجريها بملعب 5 جويلية الأولمبي قبل يوم من المباراة والتي سيتحدث من خلالها إلى الاعلام الصربي والجزائري عن التعداد الذي سيخوض به المباراة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة