أكبــــر محتال على وكــــــالات السيارات‮ ‬يواجه السجن ‮5 ‬سنوات لبيعه سيارات مؤجّرة

أكبــــر محتال على وكــــــالات السيارات‮ ‬يواجه السجن ‮5 ‬سنوات لبيعه سيارات مؤجّرة

تمكنت مصالح أمن المحمدية، من إلقاء القبض على الشاب المدعو ”ب. عبد الحميد”، المتورط في عدد من قضايا النصب والإحتيال، بعد أن كان محل بحث من طرف العديد من المراكز الأمنية على مستوى العاصمة وولايات أخرى من الوطن، هذا الأخير الذي لم يستطع أن يهضم إفلاسه واحتمالية عودته إلى الفقر مرة أخرى.

بعد أن كان مسيّرا لشركة خاصة ببيع وتسويق الأدوية، ومالك لمحطة غسل السيارات، وبحث مطولا عن طريقة تدرّ عليه أموالا طائلة، فجاءته فكرة كراء السيارات من وكالات خاصة بوثائقه الشخصية وإعادة بيعها بطريقة غير قانونية، وجني مداخيل البيع، من أجل تسديد ديونه المتراكمة بعد إفلاسه، حيث تم بناء على ذلك تكثيف البحث عن المحتال لارتفاع نسبة الشكاوي المودعة من طرف الضحايا، من بينهم وكالتان تجاريتان و٣ زبائن اشتروا السيارات المسروقة، حيث تم توقيف المتهم ووضعه رهن الحبس المؤقت، لتعدد الجرائم التي ارتكبها، وأحيل على محكمة الجنح بالحراش لمواجهته بالتهمة خيانة الأمانة، النصب والإحتيال والتزوير واستعمال المزور، التي تعود وقائعها إلى شهر ديسمبر الماضي، عندما قام المتهم ببيع له عدد كبير من السيارات المؤجرة باسمه إلى زبائن مختلفين، حيث قام ببيع 9 سيارات لزبائن مختلفين بقيمة 75 مليون سنتيم و150 مليون سنتيم للسيارة، وجني الملايين بهذه الطريقة. حيث اعترف المتهم في قضية الحال، أثناء إدلائه بتصريحاته بالتهم الموجهة له، وأشار إلى أنه قام بالنصب على الوكالات من أجل تمويل مشروع محطة لغسل السيارات وتسديد الديون المتراكمة عليه. وقد كشفت التحريات التي قامت بها مصالح الأمن، أن بعض السيارات بيعت كقطع غيار، فيما بيعت سيارات أخرى لزبائن آخرين، تم إكتشاف أماكنهم عن طريق كاشف المواقع، ليطالب ممثل الحق العام بإنزال عقوبة ٥ سنوات سجنا نافذا.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة