أكثر من ألفي منصب عمل ضمن الأشغال ذات المنفعة العامة بمستغانم

سيتم استحداث بمستغانم 2050 منصب شغل مؤقت  في إطار الأشغال ذات المنفعة العامة الموجهة لفائدة قطاع البيئة خلال السنة المقبلة حسبما أفاد به المديرية الولائية للبيئة.

وأوضح نفس المصدر أنه سيشرع في توزيع هذه المناصب المحددة على كافة بلديات الولاية ال 32 مع مطلع العام 2010 حتى يتسنى للجماعات المحلية مباشرة مختلف الأشغال الرامية الى تجميل المحيط وحمايته من التلوث في سياق المجهودات المبذولة للحفاظ على البيئة وتحسين الإطار المعيشي للمواطن في نفس الوقت.

ولتحقيق هذه الأهداف سيعمل الشباب البطالين المستفيدين من هذا البرنامج الذي تشرف عليه وكالة التنمية الاجتماعية على إزالة القمامات المنتشرة بصفة فوضوية والتي أصبحت تشوه المنظر العام للتجمعات السكانية وكذا صيانة وتنظيف المقابر بالإضافة إلى عمليات تخص تزيين وإعادة الإعتبار للساحات العمومية والمساحات الخضراء وفق ذات المصدر. 

للتذكير فقد سجلت ولاية مستغانم إدماج أزيد من ثماينة آلاف شاب في سوق العمل منذ بداية 2009 حيث حظي قرابة أربعة آلاف شاب بمناصب شغل بفضل جهاز المساعدة على الإدماج المهني وأكثر من ألفين أخرين تم توظيفهم ضمن الأشغال ذات المنفعة العامة حسب الاحصائيات المقدمة من طرف مديرية التشغيل.

وقد حقق جهاز المساعدة على الإدماج المهني الذي شرع في تطبيقه العام 2008 تضيف ذات المصالح  نتائج إيجابية في مجال توفير مناصب الشغل للشباب كما من شأنه المساهمة في التقليص من نسبة البطالة بالولاية حيث يتوقع نفس المصدر أن تبلغ مع نهاية العام القادم  8ر7 بالمائة في حين كانت تقدر ب 03ر9 بالمائة خلال سنة 2008.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة