أكثر من 1 مليار دولار واردات الجزائر من السكر و الزيت في 2010

أكثر من 1 مليار دولار واردات الجزائر من السكر و الزيت في 2010

استوردت الجزائر السكر الأحمر و الزيوت الخام بقيمة تفوق واحد مليار دولار سنة 2010 لدى الجمارك وتشير الأرقام المؤقتة التي قدمها المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات إلى أن واردات السكر الأحمر بلغت 1 مليون طن سنة 2010 بمبلغ قدره 495 مليون دولار.

وأوضح نفس المصدر أن واردات الزيوت الخام قدرت خلال نفس السنة بـ625743 طن خلال نفس السنة بفاتورة قدرها 580 مليون دولار ويمثل هذين المنتوجين حوالي “6/1” سدس فاتورة واردات المواد الغذائية لسنة 2009 التي قدرت بحوالي 6 ملايير دولار.

و بالرغم من تزود عادي بهذه المواد الأولية إلا أن أسعار الكيلوغرام الواحد من السكر و دلو 5 لترات من زيت المائدة بلغت على التوالي عتبتي 140 دينار و 975 دينار في بعض أحياء العاصمة.

و اثر هذا الارتفاع المفاجئ و غير المبرر  اضطرت الحكومة الى اتخاذ جملة من الإجراءات “الاستثنائية” لمواجهتها بحيث أنها حددت سقف سعر السكر في 90 دينار للكيلوغرام و سعر الزيت في 600 دينار للصفيحة ذات5 لترات.

وقد باشرت فرق مختلطة تتكون من أعوان وزارتي التجارة و المالية أول أمس  جولة شملت المتعاملين و تجار الجملة لجرد مخزونات السكر و الزيوت المتوفرة حاليا لديهم.

وتشير التقديرات التي استقتها وكالة الأنباء الجزائرية لدى قطاع التجارة إلى أن “المخزونات التي يتوفر عليها تجار التجزئة و الجملة ستنفذ مع نهاية الشهر الحالي و أن المخزونات المتوفرة لدى المنتجين ستنفذ منتصف شهر فيفري”.


التعليقات (1)

  • عبدالعزيز نمديل

    الصحراء هي المستقبل، إن ما يحدث في ولاية الوادي من ثورة فلاحية لخير دليل على ذلك. الرش المحوري هو الحل الوحيد فكل الضرووف مواتية ليكي تصبح بلادنا مكتفية ذاتياً ومصدرة لكل أنواع المونتجات الفلاحية الإستراتيجية، الاموال موجودة بوفرة، الشباب البطال ، التقنيين الفلاحيين، المياه الجوفية في كامل الصحراء، تكنولوجيات الطاقة الشمسية لتوفير الكهرباء، لا أدري ماذا يفعلون أصحاب القرار ويتماطلون في تنفيذ مثل هذه المشاريع التي سوف تقضي نهائيأ على البطالة والاستيراد والمشاكل الاجتماعية وتوفر العملة الصعبة وتقضي على الفقر واتخلصنا نهائيا من التبعية للخارج

أخبار الجزائر

حديث الشبكة