أكثر من 200 ألف متربص جديد يلتحقون الأحد المقبل بمؤسسات التكوين المهني

أكثر من  200 ألف متربص جديد يلتحقون الأحد المقبل بمؤسسات التكوين المهني

علم لدى وزارة التكوين و التعليم المهنيين أن أكثر من 000 200 متربص جديد سيلتحقون الأحد المقبل بمؤسسات التكوين المهني على المستوى الوطني في إطار دخول التكوين المهني 2009-2010 (دورة فيفري) في هذا الصدد  أكد محمد عين بعزيز  رئيس الديوان بالوزارة أن ” مجموع 000 223 متربص جديد سيلتحقون بمؤسسات التكوين المهني في كل الأنماط  ( التكوين الاقامي و التكوين عبر التمهين) أي بتسجيل زيادة نسبتها 29 بالمائة في العدد مقارنة بالدخول في فيفري 2009″.

لهذا الغرض  قام القطاع بتعبئة كل الوسائل الضرورية لاستقبال المتربصين الجدد الموزعين ما بين 000 85 في النمط الاقامي و 000 80 في التكوين عن طريق التمهين إضافة إلى أكثر من 000 20 مرآة ماكثة بالبيت  حسب نفس المتحدث.  

من جهة أخرى  تم اتخاذ عدة ترتيبات لتدعيم الإجراء الخاص بالتكوين الموجه للنساء الماكثات بالبيت المتخذ منذ سنة 2004 بهدف تزويدهم بمؤهلات تسمح لهم بممارسة عمل منتج في المنزل.

و على مستوى النوعية  قررت الوزارة تنويع العروض الخاصة بالتكوين مع  الإشارة إلى أن البرنامج البيداغوجية لهذا الدخول يتضمن 229 اختصاص 3 منها جديدة مثل الإعلام فرع إدارة و تأمين الشبكات و قد سجل تطوير قطاع التكوين في الدروس المسائية الذي يشكل انشغالا ارتفاعا في العدد بلغ أكثر من 26 بالمائة مقارنة بسنة 2009 .

و يمثل التكوين عن طريق التمهين أيضا ” أولوية” ضمن سياسة القطاع الذي يعتزم بلوغ نسبة 70 بالمائة في عدد المتربصين في هذا النمط من التكوين في القريب العاجل و يتم نمط التكوين عن طريق التمهين بالتناوب و يتميز بتقديم دروس تطبيقية على مستوى المؤسسات الاقتصادية مما ” يسهل الاندماج المهني” للمتربصين حسب نفس المسؤول.

و بخصوص التكوين الجواري و قصد السماح لطالبي التكوين المقيمين بالمناطق المعزولة بالاستفادة من هذا التكوين  فقد اتخذت الوزارة إجراءات لفتح التكوين عبر الأقسام المنتدبة و مكنت هذه التدابير من رفع عرض التكوين ضمن الأقسام المنتدبة إلى 5500 منصب خلال هذا الدخول كما تنوي وزارة التكوين و التعليم المهنيين تطوير التكوين في القطاعات التي تعرف طلبا كبيرا على اليد العاملة المؤهلة مثل قطاع البناء و الأشغال العمومية الذي يعرف ارتفاعا في عدد الممتهنين يقدر ب57 بالمائة مقارنة بشهر فيفري 2009 بالنظر إلى المشاريع الكبرى التي باشرتها الدولة كما يخص برنامج التكوين المهني قطاعات أخرى و هي السياحة و الفندقة و الصناعات التقليدية و الفلاحة و الصناعات الغذائية.

و فيما يتعلق بالمنشآت أكد السيد عين بعزيز أنه سيتم استلام خلال هذا الدخول 28 مؤسسة جديدة بقدرة استيعاب ب6800 مقعد بيداغوجي و 16 إقامة تسع ل360 سرير لتضاف إلى عدد المؤسسات التكوينية المقدرة ب 1135 على  المستوى الوطني كما يعتزم القطاع تعزيز الفضاءات الموجهة للتربية البدنية و النشاطات الثقافية و الترفيهية (قاعات المطالعة و الانترنت …) و سيتم ابتداءا من الدخول المقبل إصدار “مجلة المتربصين” بمؤسسات التكوين المهني و فيما يتعلق بحصيلة دخول التكوين المهني لشهر أكتوبر الفارط أوضح نفس المسؤول أن عدد المتربصين الملتحقين بالمؤسسات التكوينية في مختلف أنماط التكوين قدر بحوالي 490.500 متربص و متمهن و ارتفع عدد المتمهنين بالقطاع كما أضاف من 163.000 متمهن في سبتمبر 2008 إلى 182.000 متمهن في أكتوبر 2009 في حين ارتفع عدد خريجي القطاع الحاصلين على شهادات التكوين المهني 2008-2009 في كل مستويات التأهيل إلى 191.128 مستفيدا من التكوين المهني متحصل على شهادة تكوين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة