''أكثر من 200 مليار لإعادة تهيئة ثلاثة فنادق في بوسعادة، تيميمون وبشار''

''أكثر من 200 مليار لإعادة تهيئة ثلاثة فنادق في بوسعادة، تيميمون وبشار''

ينطلق مجمع فندق الجزائر

 في إعادة تهيئة فنادق بوسعادة، تيميمون وبشار، وضمهم للمجموعة المتكونة من خمسة فنادق، من خلال تخصيص ميزانية معتبرة تقدر بأكثر من ألفين مليون دينار.

وحسب مديرة الاتصال والتسويق بفندق الجزائر ”سان جورج”، ليليا سي حسان، في لقاء لها مع ”النهار”، فإنه ومنذ شهر جانفي الماضي تم الإعلان رسميا عن إنشاء سلسلة فنادق الجزائر الذي يضم 5 فنادق، من بينها فندق سان جورج ذي خمس نجوم، والذي قدر رقم أعماله السنة الماضية بأكثر من ألف مليون دينار، والذي يشغل حاليا 640 عامل ويطلق عليه تسمية القصر الأسطورة، كونه يجمع بين تاريج وثقافة وفن الجزائر العميقة منذ 1889، وهو بمثابة ذاكرة عهد وفي نفس الوقت يواكب العصرنة، وهو الأمر الذي جعله القبلة المفضلة للسياح ورجال أعمال وشخصيات سياسية وطنية ودولية.

وفي السياق ذاته، تشير ذات المتحدثة إلى أنه علاوة على ذلك فإن  مجمع فندق الجزائر ومنذ عامين ضم لمجموعته فندق كردادة ذي أربع نجوم والمتواجد ببوسعادة بولاية المسيلة، والذي يجمع بين الصحراء الصغرى واخضرار السهوب، كما يشغل حاليا 56 عاملا، ناهيك عن فندق القايد بنفس المنطقة، والذي يشغل حاليا كذلك 48 عاملا، إلا أنه وفي الفترة الأخيرة يخضع لعملية ترميم خصص لها ميزانية معتبرة تقدر بـ876 مليون دينار ونفس العملية يعرفها فندق قورارة بتيميمون، الذي يشغل 41 عاملا، خصص له هو الآخر ميزانية تقدر بـ945 مليون دينار، أما فندق تاغيت بولاية بشار الذي يشغل 25 عاملا، فقد خصص له مبلغ مالي معتبر لإعادة تهيئته يصل 648 مليون دينار، وعليه، فإن الميزانية الإجمالية التي تم تخصيصها لإعادة تهيئة الفنادق التي تم ضمها إلى مجموعة فندق الجزائر 2468 مليون دينار، والتي من المنتظر أن تفتح أبوابها عما قريب أمام الزوار والسياح الأجانب الذين يجدون المتعة في زيارة الجزائر التي تجمع بين خضرة الطبيعة وزرقة البحر واصفرار الرمال من جهة، وفي الفنادق التي تجمع بين الأصالة، الفن والتراث الجزائري العريق من جهة أخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة