أكثر من 24000 متربص في التكوين الإقامي بولاية الجزائر العاصمة سنة 2008

تم تسجيل أكثر من 24000 متربص في التكوين الإقامي خلال سنة 2008 في مؤسسات التكوين المهني لولاية الجزائر العاصمة  حسبما أوضحه اليوم الثلاثاء السيد العيد أكليل  رئيس مصلحة بمديرية التكوين المهني لولاية الجزائر العاصمة.

وأوضح السيد العيد أكليل خلال أشغال الندوة الجهوية للتكوين المهني التي تنظمها وزارة التكوين و التعليم المهنيين أن “عدد المتربصين المسجلين في التكوين الإقامي خلال سنة 2008 على مستوى مؤسسات التكوين المهني لولاية الجزائر العاصمة بلغ 24645 متربص في حين يتواجد 13958 متربص آخر في تكوين عن طريق التمهين”.

ويتوزع المتربصون على 48 مركز للتكوين المهني و التمهين و 9  معاهد وطنية للتكوين المهني و 12 ملحقة لمراكز التكوين المهني و التمهين و 4 معاهد للتكوين المهني تقدر طاقتها الاجمالية البيداغوجية النظرية ب23390 متربص و تتسع ل1535 سرير.

وبخصوص دخول دورة فيفري 2009  سجل القطاع على مستوى الجزائر العاصمة 4597 مسجل في التكوين الإقامي و 3469 متربص جديد و 15486 متربص يواصلون تكوينهم.

وفيما يتعلق بالتكوين عن طريق التمهين  تم تسجيل 3104 مسجل و 3066 متربص جديد و 10628 متربص يواصلون تكوينهم.

ولدى تطرقه إلى تحضيرات دخول التكوين المهني المقبل  أوضح نفس المصدر أنه تم إعداد رزنامة للامتحانات و الاستدراكات سلمت لكافة مؤسسات ولاية الجزائر العاصمة و تم انجاز دليل تكوين للدخول المقبل تم التصديق عليه.

وقام المشاركون في هذه الندوة بتقييم حصيلة السنة المهنية 2008-2009  و دراسة آفاق الدخول المقبل على مستوى مقاطعة الجزائر العاصمة التي تضم ولايات الجزائر العاصمة و بومرداس و تندوف و تيبازة و تيزي وزو.

وسيسمح هذا اللقاء الجهوي بدراسة تطبيق توصيات الجلسات الوطنية الأولى للتكوين و التعليم المهنيين و مخطط عمل القطاع و كذا النظام الداخلي للندوات الجهوية.

وسيعكف المشاركون خلال أشغال هذه الورشات التي تدوم ثلاثة أيام على تحضير الأولمبياد المهنية الوطنية الرابعة على المستويين المحلي و الجهوي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة