أكثر من 500 عون استقبال في الجهات القضائية عبر كامل التراب الوطني لتوجيه المواطنين

يتكفل أكثر من 500 عون استقبال من الان فصاعدا باعلام و توجيه المواطنين و المتقاضين على مستوى كل الجهات القضائية بالجزائر  حسبما علم اليوم الثلاثاء لدى وزارة العدل.

و صرح لوأج وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة السيد عمروش عبد القادر أن “كل جهة قضائية (المحاكم و المجالس القضائية) مزودة بمكتب استقبال و توجيه يشرف عليه ثلاثة أعوان يتكفلون باستقبال و مرافقة المواطن في كل مساعيه على مستوى هيئات قطاع العدالة”.

كما أردف نفس المسؤول يقول أن هؤلاء الأعوان هم أمناء الضبط متحصلين على مستوى جامعي (ليسانس) يسمح لهم باعلام و توجيه المواطنين بشكل جيد.

من جهة أخرى  أكد السيد عمروش أن هذه الخدمة الجديدة التي أدخلت في الجزائر لا توجد بأي بلد اخر مضيفا أنه بفضل هؤلاء الأعوان تحسنت الخدمات المقدمة للمواطنين بشكل معتبر.

و استرسل يقول أن “هؤلاء الأعوان استفادوا أيضا من دورات تكوينية في مجال الاتصال من تأطير خبراء بالمعهد الوطني للانتاجية و التنمية و هم مختصين أيضا في مجالي الاتصال و الاستقبال”.

كما أوضح يقول أنه من خلال هذه التربصات التي تتضمن أيضا دراسات في علم النفس  تعتزم وزارة العدل تلقين المشاركين تقنيات الاستقبال و التوجيه لمستخدمي العدالة بهدف تحسين الخدمات.

وردا على سؤال حول طبيعة عملها  صرحت مكلفة بالاستقبال على مستوى الجهة القضائية للبليدة أنه على غرار زملائها فان عملها يتمثل في خدمة المواطن و توجيهه للخدمة المطلوبة بل و حتى مرافقته الى المكاتب اذا ما كان يعاني من اعاقة ما.

كما أكدت أن المواطنين و المتقاضين الذين يقصدونها يفاجأون لاسيما بالتسهيلات الموفرة من طرف هذه الجهة القضائية و يعودون الى منازلهم و هم راضين لتسوية مشاكلهم بسرعة و دون عراقيل بيروقراطية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة