أكثر من 55 حالة جديدة للإصابة بالإعاقة الحركية ذات المصدر العصبي سنويا

صرح نهاية

الأسبوع،رئيس مشروع الإدماج المدرسي للأطفال المعاقين حركيا لأسباب عصبية، السيد كنتاش، بأن ولاية سطيف تسجل سنويا 55 حالة جديدة للأطفال أقل من 6 سنوات مصابون بالإعاقة الحركية ذات المصدر العصبي و900 حالة جديدة أخرى لأطفال تتراوح أعمارهم مابين 6 و18 سنة، من بينهم 60 طفلا لا يدرس. وحسب السيد كنتاش، فقد سطرت الجمعية مخططا جديدا بمساعدة وتمويل جمعية إعاقة عالمية handicap international لتجسيد مشروع الإدماج المدرسي للأطفال المعاقين حركيا ذوي المصدر العصبي، سيتم طرحه لأول مرة على المستوى الوطني، وذلك من خلال تعيين أساتذة مختصين وأطباء نفسانيين داخل المدارس من أجل توجيه ومتابعة الأطفال المعاقين حركيا ذوي المصدر العصبي والتكفل بهم والقضاء على التسرب المدرسي لديهم الناتج عن عدم مقدرتهم على الاندماج، والغاية الرئيسية من هذا المشروع هي السماح لـ 40 طفلا من بين 55 منهم وصلوا إلى سن التمدرس و40 طفلا آخر من بين 300 تتراوح أعمارهم مابين 6 و9 سنوات غير متمدرسين حاليا، بالالتحاق بمقاعد الدراسة قبل 20 نوفمبر القادم. من جهة أخرى، سيسمح المشروع بالإدماج المدرسي لهذه الفئة من للأطفال المعاقين ومن ثمة رفع معدل تمدرسهم بشكل طبيعي في المدارس العادية عبر الولاية من 60 إلى 140 طفل سنويا.الأمر الذي من شأنه مساعدتهم في الاندماج في الحياة الاجتماعية، وللإشارة فإن الإعاقة الحركية ذات المصدر العصبي لدى الأطفال تأتي عن طريق إصابة في الجهاز العصبي الدماغي قبل أو خلال أو بعد الولادة بسنوات قليلة، مما يؤثر على حركات الطفل وأوضاعه الجسمانية وهو ما يعرقل تمدرسه.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة