أكثر من 900 عنوان جزائري في معرض القاهرة

أكثر من 900 عنوان جزائري في معرض القاهرة

سجلت المشاركة الجزائرية، في معرض القاهرة الدولي للكتاب، في الطبعة 41 ، حضورا قياسيا، حيث عرضت دور النشر الجزائرية أكثر من 900 عنوان جديد، في مختلف التخصصات الأدبية، الفكرية العلمية والعلمية.

 

وفي اتصال بأحمد ماضي، الأمين العام لاتحاد الناشرين المغاربة، أكد أن هذه المشاركة القوية، هي الأولى من نوعها منذ سنوات، حيث بلغت عدد الإصدارات والكتب الجديدة، التي ساهمت بها ثلاثين دار نشر جزائرية، أكثر من 900 عنوان جديد، صدرت في السنتين الأخيرتين، اضطرت السلطات المصرية، إلى رفع الجناح الجزائري إلى مساحة أربعين متر مربع .

وبارك أحمد ماضي، المشاركة الجزائرية في هذه الطبعة، لمعرض الكتاب بالقاهرة، وقال في هذا الخصوص، أنه الأمر الذي يجعلها في مقدمة الدول التي يشهد لها في مشاركتها بالجودة والنوعية، وأرجع في ذات السياق، الفضل للإصدارات المتنوعة، التي نشرت في إطار احتفاء بلادنا بتظاهرة عاصمة الثقافة العربية، سنة 2007.

ومن جهة أخرى، أعرب أحمد ماضي في حديثه لنا، عن آماله في أن تستمر المشاركة الجزائرية بهذا المستوى، وبهذا الحضور المميز  الذي سيمكن الجزائر من استعادة مكانتها في الفضاءات الثقافية العربية والدولية، واسترجاع وجه الحضور الجزائري، الذي سجل في السبعينات والثمانينات، مشاركات قوية .

وكشف أحمد ماضي، في حديثه لنا، أن وزارة الثقافة الجزائرية هي التي تكفلت بشحن كتب دور النشر المشاركة، وشراء تذاكر السفر لأعضاء الوفد الجزائري، وذلك في إطار الإستراتيجية التي تنتهجها في سبيل التعريف بالإنتاج الإبداعي الجزائري، وتقديم النخب الثقافية الجزائرية الجديدة، هذا من جهة، وتمكين الناشرين الجزائريين، من بناء علاقات قوية مع الناشرين العرب والأجانب من جهة أخرى وتعريفهم بإمكانيات سوق الكتاب في الجزائر، التي عرفت تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة، بعدما اعتمدت الحكومة برامج تنموية وميزانيات ضخمة لدعم نشر الكتاب وتوزيعه، بمختلف مناطق البلاد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة