أكد نجاح التجربة في الدراسات التطبيقية.. دفايري لـ”النهار”:القوات البحرية تعمم نظام “أل. أم. دي” في مدارسها

أكد نجاح التجربة في الدراسات التطبيقية.. دفايري لـ”النهار”:القوات البحرية تعمم نظام “أل. أم. دي” في مدارسها

كشف المقدم ورئيس خلية الاتصال بالقيادة العامة للقوات البحرية، سليمان دفايري، عن عزم إدارة هذه الأخيرة تعميم نظام “أل. أم. دي” بوجه أخص في الأكاديمية العربية المشتركة بشرشال التابعة لها خلال الموسم الدراسي المقبل، موضحا، في تصريح خص به “النهار”، أن تخرج الدفعات المقبلة لضباط الأكاديمية تكون حاملة لشهادة مهندس، بدلا من سابقتها المتمثلة في شهادة الدراسات التطبيقية، وهو إجراء تم اتخاذه بعدما تأكد نجاح التجربة المنتهجة سابقا في الدراسات التطبيقية.
وأعلن دفايري، أمس، خلال الندوة التي عقدها بمقر القيادة العامة للقوات البحرية، عن مشاركة طالبين من البحرية الليبية في الرحلة المبرمجة اليوم الأربعاء لفائدة 70 طالبا ضابطا من المدرسة العليا لبحرية بتمنفوست، في رحلة بحرية تدريبية في البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي على متن سفينة المدرسة “الصومام”، وذلك إلى غاية 11 أوت المقبل، حيث ترمي  هذه الرحلة – حسب دفايري – إلى تنظيم تدريبات خاصة مع بلدان شقيقة وصديقة والمشاركة في مناورات تكتيكية بحرية والتعود على استعمال اللغة الإنجليزية التي تعد أساسية للاتصال.
وسيتمكن الطلبة طيلة فترة التدريب التي تستغرق 25 يوما، للملاحة والتدريبات في البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، يطبق خلالها الطالب المعارف التي اكتسبها في الجانب النظري، و15 يوما من التوقفات في عدد من البلدان.
وذكر رئيس خلية الاتصال بقيادة القوات البحرية، أنه من شأن هذا التدريب أن يدعم المعارف النظرية التي تلقاها الطالب ويترجمها إلى الواقع، ناهيك عن أنها ستفتح أمامه المجال للتعرف على المحيط، ولاسيما البحر الأبيض المتوسط الذي يشكل مجال اهتمام الجزائر.
وسيتجه الضباط بعد مغادرة أرض الوطن يوم غد إلى مضيق جبل طارق مرورا بعدة دول في البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، لتكون آخر محطة لهم اسطنبول، ثم العودة إلى أرض الوطن يوم 11 أوت القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة