أكسوح يصر على تنفيذ تهديداته ويغادر اتحاد العاصمة

يبدو أن مصطفى أكسوح مدرب اتحاد العاصمة مصر على تنفيذ تهديداته لإدارة الفريق بمقاطعة التشكيلة،

حيث أنه لم يكن حاضرا في الحصة التدريبية التي أجراها الفريق أمس بملعب عمر حمادي ببولوغين، ما جعل الحضور يتساءلون عن المبرر الذي كان وراء قراراه هذا. وقد اتضح جليا أن غياب أكسوح المتعمد مبرر بالنسبة للقائم على الطاقم الفني للاتحاد، على اعتبار انه كان قد هدد في وقت سابق بالمغادرة في حالة عودة اللاعب العنابي عنتر بوشريط مجددا إلى التشكيلة، لاسيما وأنه قاطعها دون مبرر احتجاجا على عدم اعتماد مدربه على خدماته كثيرا، وهو ما أغضب مسيري الفريق كثيرا آنذاك، ما جعلهم يتوعدونه بالطرد لاسيما بعد أن راجت شائعات مفادها أن بوشريط قد أمضى على عقد أولي مع اتحاد عنابة فريقه السابق والتي نفاها اللاعب جملة وتفصيلا وأكد أنه قد يبقى في العاصمة الموسم المقبل، كما طلب العفو من إدارة الفريق التي خصمت من مستحقاته المالية مبلغ 10 ملايين سنتيم على شكل عقوبة مالية.
وقد أكد لنا أحد المصادر المقربة من الفريق أن المدرب أغار هو الذي يشرف على تدريبات الفريق، ويساعده في مهمته اللاعب بلال دزيري لتحضير التشكيلة للمباراة القوية التي تنتظرها يوم الخميس المقبل. من جهة أخرى، أكدت لنا مصادرنا أن اللاعب ماراك قد عاد إلى التدريبات في الحصة التدريبية التي أجرتها التشكيلة صبيحة أمس، بعد أن غاب عن تدريبات الاتحاد العاصمي لمدة أسبوع، حيث أكد لمسيري الفريق أنه كان مريضا، وقد الوصفة الطبية التي تثبت كلامه، وهو ما جعل الإدارة تتغاضى عن معاقبته بعد أن كانت مصرة على ذلك في وقت سابق نظرا لغياباته المتكررة عن تدريبات فريقه دون أن يشعر أي أحد من المسئولين.
ويواصل أبناء سوسطارة تحضيراتهم تحسبا لمواجهة جمعية الشلف على أرضية ميدان هذا الأخير يوم الخميس المقبل، وهي المباراة التي سيسعى خلالها رفقاء بلال دزيري إلى تفادي الهزيمة والعودة إلى الديار بأحسن نتيجة إيجابية ممكنة للتمكن من اللعب على المركز الثاني المؤهل للعب رابطة أبطال إفريقي، وهذا بعد أن تأكد ضياع لقب البطولة الوطنية لصالح شبيبة القبائل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة