ألان ميشال في قمة الغضب ويؤكد: “الرابطة عاقبتنا بهذا التأجيل”

ألان ميشال في قمة الغضب ويؤكد: “الرابطة عاقبتنا بهذا التأجيل”

تواصل تشكيلة العميد تحضيراتها للمباراة الأولى من مرحلة العودة والتي ستجمع رفقاء باجي، بالجار اتحاد الحراش، وقد ركز المدرب الفرنسي على اللقاءات الودية التحضيرية قصد حفاظ

عناصره على ريتم المنافسة، لكن ذلك غير كاف حسب المدرب الفرنسي ألان ميشال الذي انتقد بشدة الرابطة ووصف برمجتها بالعشوائية وقال أن الرابطة بقرار تأجيل انطلاقة مرحلة العودة قد عاقبت المولودية لان البقاء قرابة الشهرين دون منافسة سيثر حتما على مردود الفريق بشكل مباشر سيما وأنه صار من الصعب برمجة لقاءات ودية وإيجاد ملاعب لاحتضانها، واستغرب التقني الفرنسي من عجز المشرفين على تسيير شؤون كرة القدم في الجزائر على ضبط الرزنامة.

وكانت تشكيلة المولودية قد خاضت صبيحة الخميس الماضي مباراة ودية ضد النصرية بملعب ثكنة الحماية المدنية بالدار البيضاء وخسرها رفقاء باجي بنتيجة (12) حيث كان العميد قد أحرز التقدم في المرحلة الأولى عن طريق القائد باجي، لكن سرعان ماعدلت عناصر النصرية النتيجة وأضافت الهدف الثاني في الشوط الثاني، وعرف هذا اللقاء غياب عدة لاعبين في صفوف العميد الأمر الذي جعل مردود الفريق متواضعا حيث فضل التقني الفرنسي إراحة اللاعبين الذين كانوا يشتكون من بعض الإصابات على غرار حمادو وشاوي وحجاج وبوقش وقودري والحارس دوخة .

الأشخم يخيب والشاب كابلا ينبىء بمستقبل واعد

سجل وسط ميدان التونسي مشاركته في المباراة الودية ضد النصرية، لكن ظهوره كان محتشما الأمر الذي أقلق المدرب ألان ميشال وبعض المسيرين لكن اللاعب برر ذلك بسبب أرضية الميدان المعشوشبة اصطناعيا، حيث أكد أنه لم يتاقلم معها بعد وهو بحاجة إلى وقت، لكن الشاب رياض كبلا الذي يعد إكتشاف المولودية هذا الموسم، فقد أبان إمكانيات كبيرة في هذا اللقاء جعلت الطاقم الفني يفكر جديا في منحه الفرصة في اللقاءات الرسمية القادمة مثلما حدث ذلك مع الشاب عمرون الذي سجل ضد شبيبة القبائل في أول لقاء له مع الأكابر.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة