ألعاب نارية بدل رياضية لفائدة بن لادن

ساهم رئيس جمعية اللاعبين المحترفين الأفارقة مراد مزار بشكل مباشر في تنظيم الجلسات الخاصة بالنهوض بقطاع السياحة

والتي نظمت الأسبوع الماضي بإقامة الدولة نادي الصنوبر بالجزائر العاصمة. الغريب أن مراد مازار الذي يحاول خلق لوبي للاعبين الجزائريين في الخارج، تحول بشكل مفاجئ إلى ناشط في قطاع السياحة، وهو ما أثار فضول الكثيرين، سيما بعد أن بذل المستحيل لإرضاء بعض رجال الأعمال العرب، وعلى رأسهم طارق محمد بن لادن، شقيق أسامة بن لادن زعيم تنظيم “القاعدة” من خلال الحرص على تنظيم وقفة تسلية بالمفرقعات والألعاب النارية لفائدة ضيوف الجزائر في منتصف ليل الاثنين إلى الثلاثاء الماضي بعد فشل جهوده لتنظيم ألعاب رياضية كبرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة