ألف جزائري «يذبحون أيديهم» بدلا من الأضاحي خلال العيد

ألف جزائري «يذبحون أيديهم» بدلا من الأضاحي خلال العيد

استقبلت المصالح الصحية عبر مختلف ولايات الوطن، خلال يومي عيد الأضحى المبارك أزيد من ألف مصاب بجروح وحالات بتر لأعضائهم.

بسبب سوء استخدام وسائل النحر،بالإضافة إلى حالات تخمة وتسممات غذائية لعدم احترام معاييرالنظافة.

وفي العاصمة لوحدها، استقبلت المراكز الاستشفائية قرابة 150 حالة، كانت تعاني من تعقيدات صحية ناجمة عن الاستخدام السيء لوسائل النحر.

والتي نتج عنها جروح عميقة أغلبها تخصّ الشباب،الذين لم يتقنوا استخدام سكاكين النحر.

فضلا عن تسجيل حالات تسممات غذائية خلال الفترة المسائية، نتيجة تناول شواء محضّر بالبنزين.

استقبال 58 حالة إصابة بجروح مختلفة بغليزان

ففي ولاية غليزان، تعرض 58 مواطنا لجروح وحروق مختلفة، تتراوح أعمارهم ما بين 30 و80 سنة.

كانت معظمها على مستوى الأطراف العلوية، وذلك خلال اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، كما تم استقبال 4 حالات خطيرة.

حيث قرر الأطباء إبقاءها تحت الرعاية الطبية، فيما قُدمت الإسعافات اللازمة للبقية وغادروا.

وحسب ذات المصادر، فإن الإصابات راجعة إلى سوء استخدام وسائل النحر.

وذلك سواء أثناء عملية نحر الأضاحي وسلخها أو خلال عملية تقطيعها وحتى خلال شواء لحمها.

إصابة أزيد من 70 شخصا بجروح مختلفة في البويرة

سجلت المصالح الاستشفائية بالبويرة أزيد من 70 ضحية في اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك. وحسب مصدر طبي، فقد استقبلت استعجالات البويرة لوحدها ما يزيد عن 30 ضحية،أصيبوا على مستوى اليد والرجل عند عملية السلخ.

من دون تسجيل حالات خطيرة.

وسجلت المصالح الاستعجالية في كل من عين بسام والأخضرية وأمشدالة أزيد من 40 حالة لضحايا الذبح والسلخ.

ايين كان أغلبهم شباب من المبتدئين في تعلّم كيفيات السلخ،حيث تم التكفل بهم ومعالجة جروحهم وغادروا الاستعجالات بعد تلقيهم العلاج.

أكثر من 80 مصابا في عملية تقطيع الأضاحي بمستشفى العلمة في سطيف

استقبلت مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى صروب خثير بالعلمة في سطيف أكثرمن 80 مصابا بجروح متفاوتة بسبب عملية تقطيع أضاحي العيد.

وحسب مصدر طبي من المستشفى، فإن هذه الحالات توافدت أول أيام العيد ومباشرة بعد صلاة العصر.

وهو وقت تقطيع أضاحي العيد، وكلها إصابات متعددة ومتفاوتة الخطورة.

163 إصابة بجروح بسبب عمليات الذبح في عنابة

استقبلت، صبيحة يوم عيد الأضحى المبارك، مصلحة الاستعجالات الجراحية بالمستشفى الجامعي ابن رشد في عنابة.

ما يزيد عن 163 شخص تعرضوا لإصابات مختلفة خلال عملية الذبح ونحر الأضاحي.

حيث ذكرت مصالح طبية بذات المستشفى لـ«النهار» أن الضحايا تتراوح أعمارهم بين 16 و49 سنة.

وأغلبهم تعرضوا لجروح مختلفة في أنحاء متفرقة من الجسم، خاصة على مستوى اليدين والصدر.

من بينهم سبعة أشخاص تعرضوا لجروح خطيرة تتطلب إخضاعهم لعمليات جراحية وتحويلهم إلى مصلحة الإنعاش.

فيما لم تسجل مصلحة الإستعجالات الطبية بمستشفى إبن رشد أي تسممات غذائية في أول أيام العيد.

إصابة 30 شخصا بجروح أثناء عملية النحر في باتنة

وفي ولاية باتنة، أصيب في اليوم الأول من عيد الأضحى، مالا يقل عن 30 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة.

سببها آلات حادة أثناء عملية النحر بمنازلهم العائلية عبر بلديات باتنة، من بينهم حالة خطيرة في بريكة.

حيث تعرض شاب لإصابة خطيرة على مستوى الفخذ استدعت إخاطته بـ 12 غرزا، وقد تعددت مواضع الإصابات بأجساد باقي الجرحى.

فيما كانت أكثرها على مستوى الأيدي.

وقد عرفت مصلحة الاستعجالات لدى مستشفى «محمد بوضياف» ببريكة والمستشفى الجامعي، يوم العيد حالة استنفار قصوى بسبب كثرة المصابين.

وتزامنا مع تسجيل العشرات من حالات التخمة والتسمم، من بينهم أطفال نتيجة الإفراط في تناول اللحوم صبيحة العيد.

إصابة عشرات المواطنين بجروح خلال نحر وسلخ الأضاحي بڤالمة

كشفت مصادر طبية، أمس،أن مصالح الاستعجالات عبرمستشفيات ولاية ڤالمة استقبلت خلال يومي عيد الأضحى المبارك العديد من المصابين بجروح مختلفة.

والناجمة عن أخطاء في استعمال السكاكين الحادة ومختلف وسائل الذبح وتقطيع اللحم والسلخ، خاصة وأن أغلب الوافدين من الجرحى مراهقون.

أقدموا على ذبح الأضاحي لأول مرة، ولا يملكون أية خبرة في استعمال السكاكين.

وذكرت مصادرمن مستشفى الحكيم عقبي وسط مدينة ڤالمة،عن استقبال أزيد من 26 جريحا،أصيبوا بجروح خفيفة ومختلفة في أنحاءعدة من الجسم.

وذلك خلال عملية نحر الأضاحي وتقطيعها، حيث وُصفت إصاباتهم بغير الخطيرة، في الوقت الذي فضل بعض المصابين عدم الذهاب للمستشفيات.

وعلاج أنفسهم بالمنازل فقط ربحا للوقت.

كما عرفت ذات المصالح استقبال عدة حالات تعرضت للإسهال واضطرابات في الجهاز الهضمي .

و ذلك بسبب الإفراط في تناول اللحم، حيث قدم لهم العلاج المناسب وغادر أغلبهم المصالح الاستشفائية.

كما شهدت مختلف القصّابات خلال يومي العيد طوابير من المواطنين الذين حملوا أضاحيهم من أجل تقطيعها عند الجزارين.

أزيد من 200 مصاب يومي العيد في ورڤلة

سجلت مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى محمد بوضياف بورڤلة، في الساعات الأولى ليوم عيد الأضحى المبارك، عشرات الحالات.

ممن أصيبوا بجروح وصفت ما بين البليغة والسطحية في أنحاء متفرقة من الجسم، أثناء عملية نحر الأضاحي.

أين تم التكفل بهم من قبل الفريق الطبي المناوب.

كما سجلت ذات المصالح استقبال أزيد من 100 حالة،تعرضوا للتخمة جراء التناول المفرط للحوم، خاصة فئة الأطفال،الذين كانوا أكثر المصابين.

إصابات خطيرة وبتر للأصابع في الوادي

عرفت مصلحة الاستعجالات المركزية 8 ماي بالوادي،يومي عيد الأضحى،حالة استنفار قصوى، من خلال تجنيد ثلاثة أطباء على مستوى قاعة الاستقبال.

حيث تم إضافة إلى أكثرمن 10 ممرضين وطبيب مع ممرضين للفحوصات العادية، إضافة إلى الفريق المتواجد بقاعات التمريض وقاعة العمليات.

حيث سمح تواجدهم بالقضاء وبسرعة على الضغط الكبير لعدد المصابين بجروح بسبب عدم خبرتهم في استعمال السكاكين.

كما سجلت إصابات كثيرة على مستوى اليد، وصلت لدرجة بتر الأصابع في أكثر من أربع حالات تم توجيهها لغرفة العمليات.

إضافة إلى تسجيل عدد معتبر من الإصابات لدى الأطفال القصّر دون سن 12 سنة، تم التكفل بهم بسرعة.

كما سُجل عدد قليل في التسممات وحالات التخمة وضغط الدم، منهم من تم وضعه تحت الرقابة الطبية حسب حالته.

والبقية توجهوا إلى منازلهم بعد استقرار حالتهم الصحية.

مستشفى عين تموشنت يستقبل عشرات الحالات يومي العيد

استقبلت مختلف المصالح الاستشفائية لعين تموشنت، خاصة عاصمة الولاية وبني صاف،خلال يومي العيد، العشرات من المصابين بالتخمة وعسرالهضم وكذا السكري.

أين اكتظت مصالح الاستعجالات بالمرضى الذين تم نقلهم من قبل ذويهم بسبب مضاعفات صحية.

و ذلك نتيجة تناولهم كميات كبيرة وغير مراقبة من لحوم الأضاحي.

حيث كانت أغلب الحالات لكبار السن والمصابين بداء السكري.

و الذين لم يحترموا تعليمات أطبائهم، مما جعلهم يعانون من مضاعفات جعلتهم ينقلون إلى الاستعجالات.

300 مصاب و100 حالة تخمة في وهران

سجلت مصلحة الاستعجالات بمستشفيي البلاطو وأول نوفمبر الجامعيين، استقبال نحو 300 مصاب بجروح خلال عمليات نحرالأضاحي في أول أيام العيد.

وتتراوح أعمارهم بين العشرينات والأربعينات، تعرضوا لإصابات متفاوتة الخطورة خلال استعمالهم السيء لسكاكين نحر أضاحيهم وتقطيعها.

أين أصيب أغلبهم – حسب مصادراستشفائية- على مستوى الأيدي وقدمت لهم الإسعافات الضرورية قبل مغادرتهم قسم الاستعجالات.

في سياق آخر، استقبلت مصلحة الاستعجالات لمستشفى وهران الجامعي أزيد من 100 حالة تخمة وعسر في الهضم.

و ذلك نتيجة الإفراط في أكل اللحوم الدسمة، خصوصا لدى المصابين بأمراض مزمنة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=687792

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة