ألمانيا تمهد لطرد الحراڨة وطالبي اللجوء الجزائريين

ألمانيا تمهد لطرد الحراڨة وطالبي اللجوء الجزائريين

بغية طرد الحراڨة وطالبي اللوجوء الجزائريين المقيمين على اراضيها، صنف اليوم البرلمان الألماني الجزائر دولة آمنة.

وصوّت البرلمان الألماني، اليوم الجمعة، بالأغلبية على إعلان الجزائر والمغرب وتونس وجورجيا بلدان آمنة.

بهدف توسيع إطار الدول المصنفة كبلدان آمنة، أضاف البرلمان الألماني 3 دول من المغرب العربي إلى جانب جورجيا.

وصوتت الغرفة الأدنى في البرلمان بأغلبية 509 أصوات، مقابل 138 صوتا، وامتناع 4 أعضاء.

الخطوة من شأنها، أن ترفض سلطات الهجرة الألمانية بشكل شبه تلقائي، طلبات لجوء رعايا هذه الدول بدون تبرير الرفض.

وكذلك تسريع عمليات ترحيل المرفوضة طلبات لجوئهم.

وتأمل الداخلية الالمانية ، أن يعتبر هذا الإجراء “مؤشرا” ويسمح بـ”خفض” طلبات اللجوء من الدول الأربع “إلى حد كبير”.

لكن مشروع القانون لن يدخل حيز التنفيذ قبل الموافقة عليه من مجلس الولايات “بونديسرات”.

فقد سبق وأن أخفق الائتلاف الحكومي عام 2017 في تمرير مشروع قانون مماثل في مجلس الولايات  بسبب معارضة عدة ولايات.


التعليقات (1)

  • LiNa mari

    يقولون أن الجزائر دولة آمنة لكن يحذرون الألمان من السفر إلى الجزائر و المناطق الصحراوية غايتهم بذلك طرد الحراقة لا أكثر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة