أليخندرو : ندعم لوائح الأمم المتحدة من أجل حل سلمي لقضية الصحراء الغربية

 

أكد وزير الشؤون الخارجية لجمهورية البراغواي أليخندرو حامد فرانكو اليوم بالجزائر أن بلاده تدعم لوائح الأمم المتحدة الخاصة بالصحراء الغربية.

في تصريح للصحافة عقب محادثاته مع نظيره الجزائري مراد مدلسي أكد السيد فرانكو أن “البراغواي يدعم عمل الأمم المتحدة من أجل حل سلمي للنزاع (في الصحراء الغربية)”.

و قال وزير خارجية البراغواي “نطلب من بلدان المنطقة تقديم إسهامها من أجل حل سلمي لهذا النزاع”.

و في رد فعله إزاء تصريح تناقلته وكالات الأنباء الدولية مفاده أن رئيس دبلوماسية البراغواي يكون قد أعرب عقب زيارته إلى المغرب عن “تأييده لموقف” هذا البلد حيال نزاع الصحراء الغربية  أوضح السيد فرانكو قائلا “لم نقل ما تناقلته وسائل الإعلام هذه”.

و أشار السيد فرانكو إلى أنه “يوجد تصريح رسمي وقعناه (البراغواي و المغرب) عقب اجتماع لجنة مشتركة (بين البلدين)”  مضيفا “لقد وقعنا اتفاقا و تطرقنا حينها إلى الوضع في الصحراء الغربية”.

من جهته أشار السيد مدلسي إلى أن المفاوضات و المحادثات السياسية بين وزارتي شؤون خارجية الجزائر و البراغواي ستكلل بالتوقيع على اتفاق ثنائي موضحا أن البيان الختامي المشترك سيتضمن إجابات “واضحة” عن بعض تساؤلات الصحافة لاسيما بشأن الصحراء الغربية.

 و ذكر السيد مدلسي بموقف الجزائر بخصوص هذه المسألة مؤكدا أن محادثاته مع السيد فرانكو ستمكن من “توضيح الرؤية” لبلده بهذا الشأن.

 و فيما يتعلق بالجوانب الأخرى للتعاون بين الجزائر و البراغواي أشار السيد فرانكو إلى أنه تطرق مع السيد مدلسي إلى الجانب المتعلق ب”التقارب” بين البلدين.

و أشار إلى أن هذه الزيارة الرسمية تعد الأولى من نوعها التي يقوم بها وزير شؤون خارجية البراغواي إلى الجزائر  مضيفا أنه تم تناول التعاون الثنائي في مجال المحروقات مشيرا إلى إمكانية مباشرة تعاون تقني مع الشركة الوطنية سوناطراك.

و أضاف رئيس دبلوماسية البراغواي قائلا “تطرقنا كذلك إلى تواجد طلبتنا في الجزائر و التعاون في مجال الإعلام و الفلاحة و إمكانية تسويق منتوجاتنا الغذائية في الجزائر لاسيما اللحوم”.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة