أليسا، نانسي، هيفاء تامر، توم كروز ومادونا…أشباه الفنانين يتسببون لهم في مشاكل خطيرة

أليسا، نانسي، هيفاء تامر، توم كروز ومادونا…أشباه الفنانين يتسببون لهم في مشاكل خطيرة

شبيه نانسي كاد أن يدخلها السجن وشبيه تامر حسني يتسبب له في مشاكل مع الصحافة

حب الجمهور وإعجابه بفنان معين يوصله في بعض الأحيان إلى ما لا يحمد عقباه. الكثير من الفنانين عانوا في السابق ويعانون اليوم من الأشخاص الذين يقلدونهم في كل شيء، حتى منهم من أجرى عملية جراحية تجميلية ليكون نسخة طبق الأصل لفنان.. هذه الظاهرة التي تعددت حالاتها في المدة الأخيرة بالعالم العربي، أدت في كثير من الأحيان إلى التسبب في مشاكل في حين لم نسجل ولا حالة مماثلة في الجزائر.

هيفاء الحقيقية توقف هيفاء الشبيهة عن الغناء

معركة كبيرة جدا بين هيفاء وهبي الحقيقية وشبيهتها ووصل الأمر بهيفاء “الحقيقية” إلى مطالبة الشركة المنتجة لأغانيها بتوقيف المطربة قمر شبيهة هيفاء من الغناء وتوعدت باتخاذ إجراءات قانونية ضدها. المطربة هيفاء قابلتها مشاكل عديدة بسبب تصرفات شبيهتها في أماكن عامة غير لائقة، وكأن تصرفات هيفاء الحقيقية لائقة-؟؟؟ المشكل مازال قائما بين المطربتين والمعركة ربما ستنتهي بتوقف إحداهما عن الغناء.

شبيه نانسي يدخل نانسي الحقيقية السجن

كادت المطربة الحلوة نانسي عجرم أن تدخل السجن بسبب تصرفات شبيهها الخطيرة، حيث زور بعض الإمضاءات مع بعض الأشخاص الذين أرادوا التعاقد مع نانسي”الحقيقية”. وتعود تفاصيل القصة إلى أن عائلة أرادت أن تحيي حفل عرس ابنها فتعاقدت مع الشخصية المزورة لنانسي، واتفق معهم على أن يحيي الفرح في اليوم المحدد، وعندما اتصلوا بنانسي الحقيقية تفاجأوا بعدم علمها بهذا الفرح وعندما انتقل مدير أعمالها جيجي لامارا إلى الامارات ليلتقي بالعائلة المذكورة، اكتشف أن شبيه نانسي هو الذي زور كل شيء واتفق مع الناس وأخذ العربون وكاد أن يحصل لها ما لا يحمد عقباه.

شبيه تامر حسني يتسبب له في مشاكل مع الصحافة

المطرب تامر حسني هو كذلك كان ومازال ضحية نصب مثلما صرح به لـ”النهار”، خلال الزيارة التي قام بها إلى الجزائر مؤخرا، حيث قال تامر حسني هناك شخص يدعى تامر سمير، وقد تسبب هذا المطرب المبتدئ بمشاكل مع الصحافة، وذلك نتيجة الشبه الكبير بينهما. كان المطرب الصاعد تامر سمير عنيف جدا في تعامله الأخير مع بعض الصحافيين الذين توجهوا إلى الأستوديو، عندما كان يسجل أغاني ألبومه الجديد، واعتقد بعض المعجبين أنه تامر حسني فاقتربوا منه حتى يتحصلوا على صور تذكارية، إلا أن هذا الأخير صرخ في وجههم، وطردهم، وهذا ما أزعج الصحافيين الذين كتبوا كلاما وذكروا اسم تامر حسني.

أشباه مادونا وتوم كروز يسرقان أموالهما

في بلاد العم سام، الفنان معبود الجماهير ويقدرونه وكأنه إلاه عندهم. أما إذا كان الفنان في حجم مادونا مطربة البوب الأولى في العالم ، فلأمر يختلف، كل طلباتها أوامر وهذا ما أدى بشبيهتها إلى القيام بعملية سطو، مما تسبب لها في مشاكل جمة مع القضاء الأمريكي، حيث توجهت مادونا المزورة إلى البنك وسحبت مبلغ مالي كبير لم يكن حتى في رصيدها وسمح لها لكونهم يعرفونها، خاصة وأنها وعدتهم بإحضاره في اليوم الموالي ولم تظهر منذ ذالك الحين. وتقريبا نفس الشيء قام به شبيه الممثل الشهير توم كروز الذي توجه إلى بائع مجوهرات وأخذ منه أغلى طاقم دون أن يدفع دولارا ووعد صاحب المحل بالمبلغ في اليوم الموالي، لكنه ذهب ولم يعد، وعندما طلب المبلغ من توم الحقيقي اندهش وتوجه إلى المحل واكتشف ان شبيهه الذي تسبب له في مشاكل من قبل هو الذي أخذ الطاقم الذهبي وتأكد بعدما أخذ البوليس البصمات التي بقيت في القطعات التي لمسها.

أليسا ضحية وقضية جواز السفر المزور
أما المطربة أليسا فقضيتها مع شابة من أصل لبناني ولكنها تحمل الجنسية الإيطالية، استغلت الشبه الكبير بينها وبين المطربة اللبنانية وزورت كل شيء في جواز سفرها، خاصة وإنها كانت ممنوعة من الدخول إلى لبنان بسبب قضية أخلاقية.. شبيهة أليسا منعت المطربة من إحياء حفل كبير بالأردن لأنها كانت مطلوبة للتحقيق، بسبب المشاكل التي ورطتها فيها شبيهتها في المطار عندما تشاجرت مع رجال الأمن هناك ورفضت تفتيش حقائبها وبدأت تصرخ “أنا المطربة اليسا كيف تفتشونني…” وبعد التحريات اكتشف أن المطربة اليسا في تلك الفترة كانت مرتبطة بحفل في استراليا ولم تعد إلا بعد يومان من الحادث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة