أمريكا تخصص ميزانية 150 ألف دولار سنويا لاقتناء الكتب الشرقية و 36 ألف كتاب جزائري على رفوف مكتبة كاليفورنيا

أمريكا تخصص ميزانية 150 ألف دولار سنويا لاقتناء الكتب الشرقية و 36 ألف كتاب جزائري على رفوف مكتبة كاليفورنيا

كشف أول أمس، مسؤول المجموعات الشرقية بالمكتبة التابعة لجامعة كاليفورنيا “دافيد هوش”، عن تواجد 36 ألف كتاب جزائري بمكتبة كاليفورنيا، والتي تضم مختلف العناوين السياسية والروائية والشعرية الى جانب الدوريات، والتي تم اقتناؤها من بعض المؤسسات الرسمية بالجزائر، كما أعرب عن نية الجامعة في فتح مركز للكتب بالجزائر على غرار مركز أبو ظبي ومركز القاهرة. وقد أسهب دافيد هوش في محاضرة بالمكتبة الوطنية في الحديث عن اهتمامه بهذا الجانب، حيث تطرق الى النشاطات التي يقوم بها، بغرض جمع الكتب والمخطوطات من كل البلدان العربية، وذكر أنه تمكّن من جمع كتب في التراث والشعر العربي من دول عربية كثيرة كمصر والإمارات العربية التحدة. وتأتي زيارة دافيد هوش بهدف اقتناء كتب أخرى من الجزائر، حيث قال في هذا الصدد إن الميزانية التي تخصصها الولايات المتحدة لشراء الكتب الشرقية الصادرة باللغة العربية والفارسية والتركية من دول الشرق الأوسط تقدر بـ 150 ألف دولار سنويا، مشيرا الى أن المكتبة الأمريكية تركز حاليا على الأدب العربي في شمال إفريقيا لأن هناك طلبات عديدة من الباحثين، لاسيما من جامعة كاليفورنيا وحتى من الجامعات الأمريكية الأخرى حولها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة