أمن البويرة يحقق مع مدير الشباب الأسبق ومدير سابق للمركّب الرياضي بشبهة الفساد

أمن البويرة يحقق مع مدير الشباب الأسبق ومدير سابق للمركّب الرياضي بشبهة الفساد

شبهات باستغلال المنصب وتبديد أموال عمومية وعدم الفوترة

فتحت، منذ عدة أيام، الفرقة الاقتصادية للشرطة القضائية في البويرة، تحقيقا في ملف فساد، حيث يتعلق الأمر بإدارة المركّب متعدد الرياضات، والمتهم فيها مدير الشبيبة والرياضة الأسبق، والمدير السابق للمركّب وبعض الإداريين.

وحسب مصادر محلية مطلعة، فإن القضية تتعلق بشبهات وجود استغلال للمنصب وتبديد أموال عمومية وتحصيل مالي من دون فواتير.

وفي التفاصيل، أوضحت المصادر بأن القضية تتعلق ببعض المسابح والملعب الكبير الكائن في غابة “الريش”.

وحسب مصدر قضائي، فإن الملف الموصوف بالثقيل، لا يزال محل تحقيق من طرف الجهات الأمنية.

وقد تم سماع أزيد من 15 شخصا من طرف المحققين، بين مشتبه فيه وشاهد، منذ أكثر من شهر، ومن المنتظر أن يجري تحويل الملف للعدالة فور استكمال التحقيقات.

للإشارة، فإن وزير الشبيبة والرياضة الأسبق، قرر توقيف مدير المركب الرياضي، بعدما بلغ مسامعه خبر فرض مبالغ مالية على الرياضيين، لا سيما الفرق الرياضية لكرة القدم، التي كانت تدفع 2000 دينار، عن كل مقابلة، من دون أن يتم تبرير إجبار الرياضيين على دفع تلك الأموال بواسطة وصولات ووثائق رسمية.

والغريب في القضية، هو أن مدير المركّب الرياضي تمت إعادته لمنصبه فور رحيل الوزير، وتعيين وزير آخر، غير أن موجة من الاحتجاجات التي نظمها عمال المركّب، أجبرت الوزارة الوصية على تحويله إلى ولاية أخرى.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=948640

التعليقات (1)

  • عادل الجزائري

    الجزائر الجديدة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة