إعــــلانات

أمن برج بوعريريج يطيح بمجرم قتل شيخا وامرأة عجوز في يوم واحد!

أمن برج بوعريريج يطيح بمجرم قتل شيخا وامرأة عجوز في يوم واحد!

ارتكب الجريمتين في مكانين مختلفين بمدينة “بئر قاصد علي”

التحقيقات متواصلة وفرضية الانتقام والشعوذة واردة في انتظار انتهاء التحقيق

بعد 36 ساعة من ارتكاب جريمتين، تمكنت عناصر أمن ولاية برج بوعريريج في وقت قياسي، من توقيف المشتبه فيه الذي قتل شخصين في السبعينات من العمر، في مكانين متفرقين بمدينة واحدة، عشية الجمعة الفارط، ببلدية “بئر قاصد علي” شرق برج بوعريريج.

الجاني الذي كان في حالة فرار، ارتكب جريمتين متتاليتين، حيث قام بقتل شخص في الـ 70 من العمر، وعجوز في الـ 75 من العمر ببلدية “بئر قاصد علي”، وتوارى عن الأنظار، حيث باشرت مصالح الأمن تحقيقا وعملية بحث عنه، أين قام المعني، يوم الجمعة الفارط، كما سبق لـ “النهار” وأن تطرقت إليه، بالاعتداء على الضحية الأول بواسطة ساطور بضربة قاتلة على الرأس في أحد الأحياء، ثم قام بعد ذلك بساعة بقتل العجوز داخل منزلها.

المحققون تمكنوا من التوصل إلى خيوط الجريمة وتحديد هوية الجاني الذي لاذ بالفرار بعد فعلته، وبعد تكثيف التحريات والبحث، تم توقيفه، مساء أول أمس الأحد، وتتواصل حاليا التحقيقات معه في انتظار تقديمه أمام نيابة المحكمة.

هذه التحقيقات من المنتظر أن تكشف الدوافع الحقيقية للجريمتين، خاصة وأن المعني قام بفعلته بعد ترصد للضحيتين، مما يوحي بوجود أمر ما بينه وبينهما، وسط أنباء متداولة ومتطابقة من عين المكان، تفيد بوجود دافع بسبب الشعوذة، وهو ما ستكشف عنه الساعات والأيام القادمة، حيث تتداول أخبار أن الضحية البالغ من العمر 70 سنة يمارس طقوس الشعوذة، وهو معروف في المنطقة بذلك، ومن المرجح – حسب روايات مقربين من الجاني والضحايا – أن يكون السبب انتقاما من الجاني، باعتباره يعاني من اضطرابات نفسية، حسب المعلومات المتوفرة لدينا.

تجدر الإشارة إلى أن الجريمة الثانية المتعلقة بقتل العجوز، عرفت في البداية ترويج أخبار مغلوطة على أن ابنها هو من قتلها، ليتبين بعد ذلك بأن قاتل الشيخ البالغ من العمر 70 سنة، هو نفسه الذي قتلها، وذلك مباشرة بعد تنفيذ جريمته الأولى.

رابط دائم : https://nhar.tv/5idwe
إعــــلانات
إعــــلانات