أمن عين الدفلى يطيح بـشبكة متخصصة في تزوير محررات ووثائق رسمية

أمن عين الدفلى يطيح بـشبكة متخصصة في تزوير محررات ووثائق رسمية

أطاح عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية عين الدفلى، بحر الأسبوع المنصرم، بأربعة أشخاص، الأول من ولاية غليزان، فيما ينحدر البقية من ولاية الشلف، أعمارهم بين 37 و42 سنة، شكّلوا شبكة إجرامية وصفتها جهات أمنية بالخطيرة، اختصت في تزوير محررات ووثائق رسمية مختلفة، كان زعيمها في حالة فرار من العدالة منذ حوالي 14 سنة من العدالة مستغلا وثائق شخص متوفى في تحركاته اليومية للإفلات من الأمن.

تفاصيل عملية الإطاحة بالمعنيين جاءت تباعا، إثر توقيف أحدهم بناء على نداء عبر الرقم الأخضر 1548، الذي أشار من خلاله صاحب البلاغ إلى وجود شخص على مستوى مكتب أحد الموثقين بولاية عين الدفلى وبحوزته عقد وكالة مزوّر للتصرف في سيارة، حيث قام عناصر الفرقة بتوقيفه وإخضاعه للتحقيق، الذي أفضى إلى إيقاف باقي عناصر الشبكة، حيث تبين أن رئيسها كان في حالة فرار من الجهات القضائية منذ حوالي 14 سنة لصدور في حقه حكما بالسجن المؤبد لتورطه في جريمة تزوير أوراق نقدية بالعملة الوطنية، وقد قام بتزوير وثائق هويته المتمثلة في جواز السفر وبطاقة التعريف وطنية ورخصة السياقة والوثائق الخاصة بنشاطه، ليتقمص شخصية مواطن من ولاية الشلف توفي منذ سنة 1989، وذلك للإفلات من المراقبة الأمنية، كما تم من خلال العملية حجز مركبتين كانتا تسيران بوثائق مزورة، إضافة إلى معدات كانت تستعمل في عمليات التزوير تمثلت في وحدة مركزية لجهاز إعلام آلي وآلة طابعة وسكانير ووثائف مزورة، وبعد إتمام إجراءات التحقيق اتجاه أطراف القضية، تم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عين الدفلى، الذي أحال الملف على قاضي التحقيق لدى نفس الهيئة القضائية، أين خص رئيس الشبكة بأمر إيداع، في حين خص اثنين بالرقابة القضائية وآخرا بالإفراج.

التعليقات (0)

الإستفتاء

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة