أمن وهران يوقف سارقي محل البورتابلات في مارافال بوهران

أحالت مصالح

أمن ولاية وهران على العدالة، في غضون هذا الأسبوع ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 19 و27 سنة بتهمة تكوين جمعية أشرار، السطو المسلح، الضرب والجرح العمدي والتستر وعدم التبليغ، وإخفاء أشياء مسروقة من محل للهواتف النقالة بحي العثمانية مارافال سابقا. حيث صدر في حقهم أمر بالإيداع إلى حين محاكمتهم. الوقائع تعود إلى الأسبوع الأخير من الشهر الفارط حينما تقدم الضحية ”ب.م” إلى القطاع الأمني الحضري السادس لإيداع شكوى تفيد بتعرض محله للهواتف النقالة للسطو، حيث اتجه حوالي الساعة العاشرة صباحا رفقة عامل لديه المدعو ”ب.ر” إلى المحل لفتحه، ليتركه وينصرف لقضاء بعض الحاجات. أثناء ذلك كان المعتدون يراقبون تحركات العامل وصاحب المحل الذي بمجرد ابتعاده اقتحموا المحل وقاموا بالاعتداء على المستخدم ”ب.ر”، حيث تم تقييده لينهبوا كل محتويات المحل من هواتف نقالة، مبلغ مالي معتبر وكذا بطاقات التعبئة. وفيما كانوا يهمون بالخروج اصطدموا بمالك المحل عند الباب الذي تلقى ضربة بالسلاح الأبيض أصابته على مستوى اليد ليفروا بعدها.بعد عملية البحث والتحري التي شنتها مصالح أمن ولاية وهران، تم التعرف على المتهم الرئيسي المدعو ”م.م.أ” الذي أوقع به مطلع الشهر الجاري في منطقة وهران ضبط بحوزته أحد الهواتف النقالة المسروقة، حيث قادتهم عملية البحث إلى توقيف المتورط الثالث بنواحي الطنف الوهراني عند مواجهة الثلاث بالأفعال المنسوبة إليهم اعترفوا بها، مشيرين أنهم خططوا لعمليتهم هذه منذ مدة.  هذا ولم تتمكن عناصر الأمن من استرجاع إلا هاتفا نقالا واحدا، فيما بقية الهواتف المسروقة تم بيعها وصرف عائداتها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة