أمور رائد القبة تتعقد

فشل المدرب صفصافي

 في أول امتحان له مع تشكيلة رائد القبة، عندما عاد الفريق بالهزيمة من عاصمة الأوراس باتنة، في لقاء لم يظهر فيه رفقاء يحي شريف بوجه قوي رغم كل الظروف الحسنة التي كان يتواجد فيها الرائد، وحفاوة الاستقبال الذي حضي به من طرف فريق مولودية باتنة. الهزيمة الجديدة التي مني بها الرائد في باتنة عقدت اموره أكثر، وجعلته قابعا في المركز الأخير والمرشح الأول لمغادرة القسم الأول.

وقد تأسف المدرب صفصافي عن هذه الخسارة التي وصفها بالمرة، معتبرا أن فريقه كان بإمكانه العودة على الأقل بنقطة التعادل، حيث انتقد مردود بعض العناصر الأساسية على غرار المهاجم يحي شريف الذي كان خارج المباراة، شأنه في ذلك شأن الثنائي عصاد ومادي، واعتبر أن غياب بعض العناصر الأساسية قد أثرعلى مردود الفريق .

واعترف المدرب الجديد القديم لرائد القبة أن مهمته ستكون جد صعبة لانقاذ الفريق من السقوط مضيفا في الوقت نفسه أن على الجميع التجند من أجل ضمان البقاء من لاعبين ومسيرين وأنصار، وقال أن حظوظ الفريق مازالت قائمة أين يخوض اللاعبون المواجهات القادمة كلقاءات كأس التعثر فيها ممنوع على حد قوله .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة