أميركية حامل بطفلين … ليسا توأم

أميركية حامل بطفلين … ليسا توأم

تفاجأ أطباء بما تمخضت

عنه صورة صوتية لإمرأة تبين من خلالها أنها حامل بطفلين ليسا توأم و أوردت شبكة “أي بي سي” الأميركية أنه بينما كان الأطباء يجرون صورة صوتية لجنين الزوجين تود وجوليا غروفنبرغ الذي تبين قبل ذلك بأنه فتاة أختير لها إسم جيليان اكتشفوا جنينا آخرا أصغر حجما ينمو إلى جانبها و فسر الأطباء ذلك بإمكانية أن تكون جوليا قد حملت بطفل آخر بعد مضي أسبوعين ونصف من حملها بجيليان.

و في مقابلة مع برنامج تبثه قناة “أي بي سي” أوضحت الطبيبة كارين بويل من مركز بالتيمور الطبي أن التقارير الواردة حول حدوث حمل جديد خلال الحمل الأساسي تعد قليلة جدا بحيث لم تتمكن من إيجاد أكثر من عشر حالات فقط.

كما أشار طبيب جوليا إلى إمكانية أن تكون هذه حالة نادرة مما يصطلح عليه ب”الحمل خلال الحمل” و ذلك بسبب الفرق في حجم الجنينين و هو ما لا يمكن التأكد منه قبل ولادة الطفلين و إجراء تحاليل الكروموزم.

وفي حال ثبت أن هذا بالضبط ما حدث لجوليا فسيولد الطفلين في أوقات مختلفة إذ قد تولد جيليان في نهاية العام الجاري بينما سينتظر شقيقها دوره لرؤية النورإلى غاية بداية 2010.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة