أمير موقوف يحصي جرائمه منذ تجنيده من طرف ''أبو الهيثم'' سنة 2003 بومرداس

أمير موقوف يحصي جرائمه منذ تجنيده من طرف ''أبو الهيثم'' سنة 2003 بومرداس

أجلت أمس

محكمة الجنايات لمجلس قضاء بومرداس، قضية تورط فيها الإرهابيه. رابحالمكنى عبيدة أمير سرية المريخ، الذي تم إلقاء القبض عليه في ،2007 إلى جانب موقوفين إثنين، وكذا 16 إرهابي في حالة فرار من بينهم العكرون الباي المكنى أبو سلامنة والمدعو الفرماش الأمير الجديد لكتيبة الأنصار، إلى تاريخ 09 جوان القادم، بسبب غياب أحد الموقوفين لمرضه وتواجده بالمستشفى. وكانت هذه القضية التي تعود وقائعها إلى عمليات التمشيط القوات الجيش بغابة بن رحمون بتيزي وزو، حين تم القضاء على 03 إرهابيين وإلقاء القبض على الإرهابيه.رابحالمكنى عبيدة وبحوزته سلاح آلي من نوع بيريطا و26 جهاز إرسال وإستقبال، وعند إستجوابه إعترف بالإلتحاقه بالجماعات الإرهابية منذ سنة 2003، بعد تجنيده من قبل الإرهابيس.الياسباعتبارهما ينحدران من عين الحمراء ببرج منايل، ثم تعرف على الإرهابي سعداوي عبد الحميد  المكنى يحي أبو الهيثم الأمير السابق لكتيبة الأنصار، فبدأ نشاطه في الكتيبة، وفي 2005 عين كأمير لسرية المريخ النشطة بشرق الولاية، وأشرف على عدة عمليات إعتدائية، من بينها إستهداف عناصر الدرك الوطني بعين أعمران، بإستعمال متفجرات راح ضحيتها 6 عناصر وإغتيال التائبح.مبإستعمال القنيبلة، وفي أوت 2005 ولحاجة الجماعة للمال، وجه النشاط إلى عمليات إختطاف أبناء الأثرياء فطلب الفدية وبعد نجاحه في عمليتين اللتان استهدفت الضحيتين تحصل على مبلغ 400 مليون، تم تعينه كأمين للمال وإستمر في العمليات، من بينها إختطاف إمام مسجد برج منايل في 2006 المدعوح. إسماعيلوصاحب محجرة بتمزريت  الذي دفع أهله مليار ونصف سنتيم، كما شارك في عدة عمليات إعتدائية من بينها تفجحيرات 11 أفريل 2006 بالعاصمة بقصر الحكومة، إلى غاية إلقاء القبض عليه.         


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة