أمين عام المنظمة العالمية للسياحة يؤكد منع الأمم المتحدة له من دخول الجزائر

أمين عام المنظمة العالمية للسياحة يؤكد منع الأمم المتحدة له من دخول الجزائر

أكد الامين العام للمنظمة العالمية للسياحة فرانسيسكو فرنجيالي، أنه تلقى صعوبات للحصول على رخصة الدخول الى الجزائر من قبل منظمة الامم المتحدة،

التي منعته من الدخول بعد الاعتداءات الارهابية التي استهدفت ممثلية الامم المتحدة في الجزائر في 11 ديسمبر الماضي ، وأوضح المسؤول الاممي أنه على الرغم من منعه من قبل المنظمة غير أنه مارس ضغوطات على مسؤوليها للاستفادة من تأشيرة الدخول، ليضيف بأنه دخل الجزائر ليثبت تضامنه ودعمه للحكومة الجزائرية، مشيرا الى التزام المنظمة مساعدة السلطات الجزائرية في النهوض بقطاع السياحة من خلال دعمها على مستويين التكوين وتطوير الخدمات.
وقال الامين العام أمس في تصريح صحفي على هامش الجلسات الوطنية والدولية للسياحة المنعقد بنادي الصنوبر، بالعاصمة، أن مشكل الامن لا يمس الجزائر فقط بل هو خطر يهدد مختلف دول العالم، كما أنه لا يمكن الجزم بعدم وجود خطر، على الرغم من أن نسبة الخطر محدودة -على حد تعبيره-، ويمكن التغلب عليها، داعيا الدول السياحية الى وضع مخطط لتسيير الازمات على غرار انفلونزا الطيور والارهاب، وغيرها من المشاكل التي تهدد السياحة، وأشار الامين العام الى الاعتداءات التي تعرضت لها كل من شرم الشيخ بمصر وجربة بتونس والتي لم تثن سلطات بلدانها عن تخطي الازمة والنهوض بقطاع السياحة، واوضح المتحدث أن حصة الجزائر في المنظمة العالمية للسياحة مـتأخرة مقارنة بنظيراتها في الدول المجاورة على غرار تونس والمغرب ومصر غير أنه ابدى تفاؤله بامكانية النهوض بالقطاع بالجزائر على اعتبار أنها تمثل قبلة سياحية ممتازة من حيث الامكانيات الطبيعية والارادة السياسية الى جانب المخطط الموجه لتهيئة الاقليم وتطوير السياحة، ووجود عدد لا بأس به من الراغبين في الاستثمار بالجزائر، كما اشار الى أنه ينتظر أن يصل عدد السواح الى 1.6 مليار سائح في غضون سنة 2025، حيث سيستمر النمو في القطاع ، داعيا الى تبني التنمية على المستويين القصير والمتوسط.
من جهته اكد الرئيس بوتفليقة في الكلمة التي القاها مستشاره حبة العقبي نيابة عنه، على ضرورة تطبيق مخطط الجودة السياحية انطلاقا من منح التأشيرة الى غاية عودة السائح الى بلده، كما دعا الى ضرورة ترقية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بوضع خطة تمويل بسيطة وواضحة المعالم، لدعم واكتساب ثقة المستثمرين، اضافة الى تأمين المستثمرين الجزائريين والاجانب لتأمين السياح وممتلكاتهم، مؤكدا أنه سيتم في القريب العاجل تطبيق خطة انعاش في الجزائر للسياحة الجزائرية والاجنبية والعربية البينية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة