إعــــلانات

أمي تعاملني كطفل صغير.. وأنا أريد قليلا من الاستقلالية

أمي تعاملني كطفل صغير.. وأنا أريد قليلا من الاستقلالية

تحية طيبة لك سيدتي ولك من يقرأ رسالتي الآن، أنا شاب لي 23 عام، تخرجت من الجامعة والآن بصدد البحث عن عمل بإذن الله

لكن لي عقدة تخنقني في حياتي ولا أكاد أشعر بكياني، إنها “أمي”، أعلم أنني ملزم ببرها والحمد لله لست متقاعسا في ذلك، لكنها تراني طفلها الصغير

وما زالت تعاملني بخوف وحذر كبير، فقبل أن أخرج تسأل عن تفاصيل يومي بالكامل، ومع من سأكون، وإلى سأذهب، وكم أهدرت من المال؟ ولماذا تأخرت؟ تتصل بي مرارا على الهاتف وإن كنت مشغولا أو لا أنتبه له تتصل بأصدقائي.. تعبت كثيرا، لا أنكر حبها لكن هذه التصرفات تشعرني كأنني مكبلا أو أنني لا أحسن التصرف، أرجوكم كيف أقنعها أنني ساب وقادرا على تحمل مسؤولية نفسي ومسؤوليات أخرى كذلك؟

إعــــلانات
إعــــلانات