أم أسست محاميا لابنها للدفاع عنه بعد أن ضربها وقال لها ''راكي ميتة''

أم أسست محاميا لابنها للدفاع عنه بعد أن ضربها وقال لها ''راكي ميتة''

طالب ممثل الحق العام لدى محكمة بئر مراد رايس

 بإنزال عقوبة العام حبسا نافذا و100 ألف دينار جزائري غرامة في حق شاب من سيدي يوسف ببني مسوس، وهذا بعد مواجهته بجرم التعدي على الأصول والتهديد التي راحت ضحيته والدته. المتهم الموقوف الذي سبق له وأن أودع بالمؤسسة العقابية بالحراش لارتكابه نفس الأفعال، مثل من جديد أمام نفس القاضية لضربه وسبه لوالدته، حيث وبعد مواجهته بما نسب إليه أكد أنه لم يضرب ”هذه” ولم يشتم ”هذه” قبل أن تتدخل رئيسة الجلسة قائلة ”من تقصد بهذه”، ليرد ”هذه التي تقف أمامك” وهو بذلك عجز عن قول كلمة ”أمي”، قبل أن يوضح أنه أودع الحبس بسبب تحريض ”هذه” ضده من قبل شقيقه الذي تم سماعه كشاهد، هذا الأخير وبعد تراجع أمه عن اتهام نجلها الذي تكفلت بمصاريف المحامي الذي أسسته للدفاع عنه، صرح وأكد أن شقيقه تجاوز كل الحدود إذ أفاد أنه يتسبب يوميا في إحراجهم أمام الجيران نظرا إلى تلفظه بعبارات نابية ضد والدته، شقيقاته وضدهم، مشيرا إلى أنه وبسبب سلوكاته الطائشة أضحى يفضل عدم زيارة والدته، إذ أوضح أنه كلما حضر رفقة زوجته يقوم شقيقه بالسب والشتم كما أنه يرتدي ملابس غير محتشمة أمامها، قبل أن يعود ويؤكد أنه وضعهم في حرج كبير مؤخرا يوم خطبة واحدة من شقيقاتهم، بعد أن راح يتصرف كالمجنون أمام الضيوف، هذا وأشار إلى أنه وفي كل مرة يقول لوالدته ”راكي ميتة” قائلا إنه أصبح يتخوف من ارتكاب جريمة قتل حتى ينقذ شرف العائلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة