أم الـ 11 جنينا ستسافر إلى فرنسا للعلاج

أم الـ 11 جنينا ستسافر إلى فرنسا  للعلاج

أكدت مصادر مقربة

من السيدةب.سالتي تحمل 11 جنينا في بطنها لـالنهار، أن حالة هذه الأخيرة ليست مستقرة، بعد أن أجهضت ثلاثة أجنة، وهو الأمر الذي دفع بعائلتها إلى البدء في إجراءات سفرها إلى الخارج لغرض الحفاظ على حياتها.

أفادت جهات مقربة من عائلة السيدة الحامل أن هذه الأخيرة تتواجد الآن في مستشفى مصطفى باشا في وضعية غير مستقرة وتبعث على القلق، خاصة بعد إقدام الأطباء بإجهاض ثلاثة أجنة من أصل 11 عشر جنينا الذين توفوا في بطنها من اجل إنقاذ حياتها وحياة الآخرين، وكذا في سعيهم لإنقاذ ما يمكن أن يتحمله رحم الأم ، بالنظر إلى العدد الغير طبيعي من الأجنة التي تحتويها بطن السيدةب.س، حيث باشرت والدة السيدةب.سالتي تقيم بفرنسا في إجراءات السفر الإدارية لنقل ابنتها إلى الخارج لفظ حياة ابنتها وضمان ظروف حسنة طيلة مراحل حملها.

ومن جهة أخرى كشفت  زوج السيدةب.س، في حديث لـالنهارأنه رفض عرض الجزيرة بخصوص إجراء روبورتاج بخصوص حالة زوجه بهدف عرضه على قناة الجزيرة على اعتبار أن حالتها نادرة الحدوث في العالم بأسره، معربا عن استياء زوجته بسبب إزعاج الصحافة الوطنية والدولية لها، وقلقه العميق بخصوص حالة زوجته ، خاصة في ظل تدهور حالتها بعد الإجهاض والعجز الذي يعانيه المستشفى بخصوص الأطباء المختصين في طب النساء، وقلة الخبرة المتوفرة بحالتها، كونها نادرة الحدوث، وكذا فيما يتعلق بأجهزة الكشف والعلاج.

وتجدر الإشارة إلى أن ظروف حمل السيدةب.سالتي تسكن ببلدية اوريسيا، جرت في ظروف عادية، بعد أن عانت هذه الأخيرة والتي تبلغ من العمر 28 سنة، من العقم لمدة 5 سنوات، لكن هذه الأخيرة لاحظت ان انتفاخ بطنها غير عاد، حيث توجهت إلى الدكتور بن زيدان بسطيف، الذي وجهها إلى مستشفى الأم والطفل الجهوي، الكائن مقره في كعبوب بسطيف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة