''أم بي سي'' تُحقق مع مشتركة بتهمة الغِش وانتحال صفة الغير للمشاركة في ''ستار أكاديمي 7''

''أم بي سي'' تُحقق مع مشتركة بتهمة الغِش وانتحال صفة الغير للمشاركة في ''ستار أكاديمي 7''

غرَّد المشترك الجزائري ''مهدي بحمد'' ،

هذا الأسبوع، خارج منطقة الخطر بعد الإمتحان الذي خاضهُ الطلابُ يوم الإثنين الماضي أمام الأساتذة، حيث كان موضوع الإختبار تقديم مشهد تمثيلي أثر فيهم. وفيما يقف المشترك الأردني ”باسل” في منطقة الخطر للمرة الأولى، مع كل من ”طاهرة” من المغرب و”إلين” من لبنان، فجّرت المنتديات والمواقع الإلكترونية فضيحةً من العيار الثقيل، بطلتها السورية ”ميرال”، التي حازت في ”البرايم”  الماضي على المركز الأول في ”التوب5” لأفضل الطلاب.

في الوقت الذي كان ينتظر فيه متتبعو برنامج ”ستار أكاديمي”، أن تختار رئيسة الأكاديمية، كلاّ من ”بدرية” و”أسماء محلاوي” من تونس لمنطقة الخطر، بعد الشجار العنيف الذي دخلتا فيه، تَغَاضَتْ ”رولا سعد” عن هذه الحادثة، التي تابع وقائعها الجمهور، من خلال قناة ”نغم” المخصصة لنقل حياة الطلاب 24 ساعة على 24 وأيضا من خلال الملخص اليومي الذي تقدمه محطة ”LBC”، بحيث وصل الشجار بين التونسيتين ”بدرية” و”أسماء” إلى حد التشابك بالأيدي، بسبب تشكيك ”بدرية” في تُونُسية ”أسماء”، وانتقادها لكُل تصرفاتها الجريئة مع الطُلاب، فيما اتهمت أسماء بدرية بسرقة علم تونس منها!، وقد تدخل الطُلاب لحل المشكل الطارئ، واستفادت الطالبتان التونسيتان من عفو ”رولا سعد” من العقاب، ربما لأن الأكاديمية تريد التخلص من ”إلين” أو ”طاهرة”، اللتان تواجهان منطقة الخطر للمرة الثانية!. وحسب تحليلنا الخاص لبرايم سهرة الغد، فإن التصويت سينقذ المشترك الأردني ”باسل” بنسبة كبيرة جدا، بينما للعودة سوف يختار الطلاب ”طاهرة”، لأنها المشتركة المغربية الوحيدة التي بقيت بعد خروج ”سلوى”، ليتم التضحية بإلين اللبنانية، فهل تصدق هذه التوقعات حرفيا كما حدث الأسبوع الماضي؟، هذا ما سوف نكتشفه في ”برايم” الغد، أما أحدث فضيحة تفجرت في بيت ”ستار أكاديمي”، فبطلتها المشتركة السورية ”ميرال”، التي ذكرت مصادر موثوقة بالصور، أنها قد تتعرض إلى المُساءلةِ القانونية، بعد اشتراكها في برنامج ”ستار أكاديمي7”، وذلك بسبب اشتراكها السابق في برنامج ”ألبوم” لاكتشاف المواهب بإسم ”سارة”، والذي تم بثه على قناة ”MBC”’ عام 2007. وحسب ذات المصادر، فإن عقد ”ميرال” مع محطة ”MBC” ينص على أنه لا يُسمح لها بالمشاركة في أي برنامج آخر للهواة لمدة خمس سنوات، وقد لجأت ”ميرال” أو ”سارة” سابقا في برنامج ”ألبوم”، إلى القيام بعدة تغييرات جذرية، منها خسارتها لوزنها وخضوعها لجراحة تجميلية أفقدتها بعض الدهون في وجهها، الأمر الذي سيُعرض ”ميرال” إلى مسائلة قانونية. والمثير فعلا للإستغراب، أن إدارة الأكاديمية وبقيادة ”رولا سعد”، لم تلجأ إلى أي عقاب ردعي لميرال، بل قامت بمكافأتها  بالسفر إلى بريطانيا لحضور حفل للفنانة ”ويتني يوستون”، بعد اختيارها كأفضل طلاب الأسبوع في ”التوب 5”، رغم أن ما قامت به ”ميرال” عقابه الطرد، بعد لجوئها إلى الغش للتمكن من الإشتراك في مسابقة البرنامج، الذي بات يكافئ – فيما يبدو – الطالبات اللاتي يكون سلوكهن على مقاس الـ LBC، والبرنامج المعروف بتفتحه وجرأته وضربه لكل التقاليد العربية، والصُور المرفقة مع الموضوع، خير دليل على كل الكلام الذي قلناه!.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة