أم تقتل رضيعتها رفقة عشاقها الثلاثة بالبيض وتدفنها في فناء بيت

أم تقتل رضيعتها رفقة عشاقها الثلاثة بالبيض وتدفنها في فناء بيت

بعد عملية مطاردة، دامت 24 ساعة

، حسب مصدر أمني، ألقت مصالح الشرطة القضائية لولاية البيض، القبض على امرأة تبلغ من العمر 39 سنة، تنحدر من إحدى دوائر الولاية، بتهمة القتل لرضيعة حديثة الولادة، تم خنقها بحبلها السري ودفنها بفناء بيت أحد مروجي المخدرات من ولاية سيدي بلعباسبحي بنات يحيى، وبعد استجواب المتهمة أبلغت عن باقي المتهمينالثلاثة الذين مارسوا معها الجنس بعد أن كانت تدير بيتا للدعارة وممارسة الفسق بالمنطقة المذكورة.وتعود وقائع القضية إلى ليلة عاشوراء عندما داهمت فرقة المناوبة الرئيسية لمصالح الشرطة القضائية الوكر الذي كان يستغله أحد بارونات المخدرات، لتفتيشه بأمر من وكيل الجمهورية، حيث أسفرت العملية عن اكتشاف الجثة التي تم نقلها إلى مصلحة التشريح الشرعي بمستشفى محمد بوضياف، أين أثبتت التحاليل الجريمة وكشفت عن هوية الأم،وبعد تحرير محضر القضيةواستدعاء زوجات المتهمين الثلاثة لإبلاغهم، حسب القانون بضبط أزواجهم في قضية أخلاقية،تم نهار أول أمس تقديم المتهمين الأربعة أمام قاضي التحقيق بمحكمة البيض الذي أصدر أمر إيداع المتهمين بسجن الحوض في انتظار المحاكمة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة