أم تنصب على عائلة عريس ابنتها بالقصبة

أم تنصب على عائلة عريس ابنتها بالقصبة

“قصدنا بيت الفتاة لخطبتها لأخينا المغترب

فاستغلت أم العروس نيتنا الطيبة واحتالت علينا وجردتنا من أموالنا”.. تلكم كلمات الضحية “ز.م” التي امتزجت بالتحسر في قضية تشبه إلى حد ما  أفلام المافيا الإيطالية، بطلتها السيدة “ص.و” من القصبة التي امتثلت أمس أمام قاضي الغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة بتهمة النصب الاحتيال.

القصة بدأت تفاصيلها العام الجاري بعد إعلان خطوبة ابنة المتهمة على الشاب المغترب، ما جعل عائلة هذا الأخير تتردد على بيت أهل العروس في الأعياد والمناسبات، وجعل المتهمة، حسب الضحية، تستغل الفرصة وتوهمهم بأنها بمبلغ معين تستطيع أن توفر لهم بيتا حسب رغبتهم، وبحكم المصاهرة والقرابة الجديدة – حسب الضحية دائما- وثقوا فيها، إلا أن هذه الثقة زالت فور سماعها من مصادر تحذرها من تلاعبات “ص.و” وتورطها في 7 قضايا نصب واحتيال في محكمة باب الوادي وصدرت بحقها عدة أحكام بالسجن، ما جعل أخت العريس تسرع لقطع كل صلة تمدها بعائلة “ص”، فأرادت استرجاع أغراض أخيها المتمثلة في الهدايا وطالبت بأموالها، إلا أنها فوجئت بأن المتهمة رفعت دعوى ضدها تتهمها باقتحام بيتها وسرقتها، وإلى أن تحل المحكمة هذه المعادلة ذات طرفين، أم وابنة، مستقبلها مرهون بسمعة عائلتها تبقى المتهمة محبوسة بحكم قضايا أخرى.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة