أم عزباء تتهم موظفة في مستشفى المحقن باختطاف ابنتها بوهران

أم عزباء تتهم موظفة في مستشفى المحقن باختطاف ابنتها بوهران

مثلت نهاية الأسبوع الماضي، أمام محكمة الجنح بأرزيو موظفة في مستشفى المحقن عن جنحة عدم تسليم طفل، على خلفية شكوى تقدمت بها أم عزباء من ولاية مستغانم لدى مصالح الدرك الوطني.

تتهم فيها الموظفة ”ب.ح” والتي سبق وأن تعرفت عليها خلال فترة ولادتها للطفلة محل النزاع عام 1997، أين قامت المشتكي منها بمساعدتها والإعتناء بها إلى حين عودة الضحية إلى منزلها، غير أن دخول شقيقها المغترب إلى أرض الوطن دفعها إلى المغادرة خوفا من الفضيحة بعد رؤيته للطفلة، فعادت إلى مدينة أرزيو قاصدة الموظفة، حيث طلبت منها التكفل بابنتها مقابل راتب شهري فتم الإتفاق إلى حين تاريخ الواقعة لما عادت الأم العازبة بحثا عن ابنتها، أين تفاجأت إثرها برحيل المربية من مسكنها لتباشر عملية بحث واسعة تمكنت من خلالها من العثور عليها، إلا أن هذه الأخيرة نفت حينها تسلمها لأي طفل. وحسب تصريحات الضحية لدى الضبطية فإن المتهمة قد عمدت إلى تسليم الطفلة لامرأة أخرى بعدما لم تتمكن من أن تسدد لها أجرتها، نظرا إلى ضائقة مالية مرت بها وهي التهم التي نفتها المشتكى منها جملة وتفصيلا خلال المحاكمة، حيث نفت تسلمها للطفلة بدليل أنها عاملة وأم لخمسة أطفال، وبالتالي ليس لها الوقت الكافي للتكفل بها ليلتمس في حقها وكيل الجمهورية تطبيق القانون.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة