أم وبناتها الثلاث ينفذن عملية سطو على محل مجوهرات على طريقة الأفلام في العطاف!

أم وبناتها الثلاث ينفذن عملية سطو على محل مجوهرات على طريقة الأفلام في العطاف!

التحقيقات كشفت أنهن من غليزان وتسجيلات كاميرات المراقبة فضحتهن

قضت محكمة الجنايات بمجلس قضاء عين الدفلى، بعقوبة عام حبسا نافذا ضد سيدة تبلغ العقد الخامس من العمر وابنتها، وهي فتاة في العشرينات من العمر، عقب تورطهما مع فتاتين قاصرتين من نفس العائلة في جناية سرقة محل مجوهرات بمدينة العطاف، فيما التمس النائب العام ضدهما عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا.

تعود حيثيات القضية، حسبما ورد في الملف، إلى شكوى قيدها صاحب محل مجوهرات لدى مصالح الضبطية القضائية يفيد فيها بأن محله تعرض إلى السرقة.

مضيفا في معرض شكواه أنه بيوم الوقائع تقدمت إليه الأم رفقة بناتها الثلاث وحاولن تشتيت انتباهه، حيث رحن يطلبن منه عرض مجموعة من المجوهرات عليهن، في حين قامت الأخت الكبرى المدعوة «سوسو» بمهمة تشتيت انتباهه كونها فائقة الجمال.

وبالتزامن مع ذلك، راحت الأخت الصغرى وهي قاصر لا يتجاوز عمرها 12 سنة من العمر، تغتنم الفرصة ودخلت إلى الجهة الخلفية للمحل وقامت بسرقة  قلادتين وأقراط وخواتم من المعدن الأصفر، وبعد تأكدهن من إتمام عملية السرقة، انصرفت المرأة وبناتها الثلاث من المحل على متن سيارة أجرة.

وعلى أساس هذه الشكوى فتحت مصالح الضبطية القضائية تحقيقا في القضية، حيث قاد استغلال تسجيلات كاميرات المراقبة إلى التعرف على هويات المتهمات، وبعد مرور ثلاثة أشهر تم توقيفهن أمام نفس المحل، عندما كن بصدد محاولة ارتكاب جريمة سرقة أخرى، ليتم إعداد ملف جزائي ضدهن قبل أن يجري تقديمهن للمثول أمام العدالة.

وخلال جلسة المحاكمة أنكرت المرأة وابنتها الجرم المنسوب إليهما رغم كل الدلائل الموجهة ضدهما ولقطات كاميرات المراقبة التي تبين بوضوح عملية السرقة، وصرحت الأم بأنها تنقلت من غليزان إلى العطاف من أجل زيارة راقٍ، فيما صرحت ابنتها بأنها في يوم الوقائع أرادت شراء مجوهرات تحضيرا لحفل زفافها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة