أنا جاهز لمواصلة مهمتي مع الخضر في انتظار ترسيم ذلك مع الفاف

أنا جاهز لمواصلة مهمتي مع الخضر في انتظار ترسيم ذلك مع الفاف

منح المدرب الوطني رابح سعدان موافقته المبدئية

 لمواصلة مهمة الإشراف على رأس العارضة الفنية للخضر، لرئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة الخميس الفارط، يأتي هذا بعد عدة أيام من التفكير والتريث والأكيد أن إقدام الرجل الأول في بيت الاتحادية على تجديد الثقة في شخص الناخب الوطني يعود بالدرجة الأولى إلى قناعته بعدم إيجاد أحسن خليفة له في الوقت الراهن سيما بعد النتائج الايجابية التي حققها المدرب الوطني مند عودته على رأس العارضة الفنية للخضر، علاوة على عدم رغبته في الاستنجاد بطاقم فني أجنبي قد يكلف خزينة الفاف أموالا طائلة، وهو الأمر الذي جعله دون شك يرضخ للاستعانة بخدمات سعدان سيما وأن التشكيلة الوطنية تنتظرها رهانات هامة في الفترة المقبلة من بينها كأس أمم إفريقيا المقبلة والتي ستنطلق تصفياتها قريبا، وهو ما يحتاج حسبه إلى ضرورة الاستقرار داخل بيت المنتخب الجزائري، وذلك من أجل المواصلة المغامرة الكروية، وقد علق المدرب الوطني بخصوص بقائه قائلا ”لقد منحت موافقتي المبدئية لمواصلة مهمتي على رأس المنتخب الوطني لكرة القدم”, ويأتي هذا الرد بعد العرض الذي قدمه رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، بعد يوم من إقصاء ”الخضر” من مونديال جنوب إفريقيا, كما أن رئيس الفاف تحادث مع المدرب الوطني رابح سعدان مطولا في جلسة جمعت الطرفيين يوما واحدا قبل مغادرة المنتخب الوطني لدوربان بجنوب إفريقيا نحو الجزائر، وعرض عليه البقاء على رأس ”الخضر”, وبالرغم من أن محمد روراوة كان في البداية مع رحيل رابح سعدان مباشرة بعد المونديال، إلا أن الأمور تغيرت بعد مشوار المنتخب الوطني بجنوب إفريقيا، الذي وصف بالحسن حسب بعض الخبراء، كما أن رابح سعدان الذي يحظى بمساندة عدد من اللاعبين الأساسين في المنتخب الوطني، ووزير الشباب والرياضة، طلب مهلة للتفكير قبل الإعلان عن رده. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة