أنا من أوقف دراجي وبلخادم لم يتدخل يوما في شأن التلفزة الوطنية

أنا من أوقف دراجي وبلخادم لم يتدخل يوما في شأن التلفزة الوطنية

أوضح المدير العام السابق للتلفزة الوطنية حمراوي حبيب شوقي، أمس، أن رئيس الحكومة السابق وزير الدولة الممثل الشخصي

لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بلخادم، ”لا علاقة له بقرار تنحية المنشط الرياضي حفيظ دراجي من منصبه”.

وقال حمراوي حبيب شوقي، في اتصال هاتفي مع ”النهار”، مساء أمس، أنه حريص على التوضيح بأنه يحفظ لرئيس الحكومة السابق بلخادم ”احترامه الشديد لقراراتنا ونشهد له أنه لم يتدخل ولو مرة واحدة في أي قرار من قرارات التعيين أو التنحية لا من قريب ولا من بعيد” وأضاف ”أشهد للسيد بلخادم، أنه كان شديد التقدير والاحترام لما كنا نتخذه من قرارات ولم يتدخل يوما في شؤوننا الداخلية”.

ويشهد، المدير العام السابق للتلفزة الوطنية حمراوي حبيب شوقي، من جهة أخرى، بأن بلخادم بصفته ”المسؤول الرسمي الأول على كل الهياكل التنفيذية كان يقدر مشاق العمل في التلفزة الوطنية وعلى الرغم من الإختلاف الذي يمكن أن يكون بيننا كمسؤولين إلا أن السيد بلخادم لم يطلب يوما تعيين أو توقيف أي مسؤول في المؤسسة” وتابع موضحا موقفه من القضية ”أنا رجل دولة وأخضع لواجب التحفظ ولكني أجد نفسي مضطرا إلى التوضيح بأن بلخادم ليست له صلة بالقرارات التي اتخذتها بسيادة في التلفزة الوطنية ومنها إنهاء مهام الزميل حفيظ دراجي، الذي أكن له مشاعر الأخوة والزمالة التي تربطنا بالمهنة الصحافية”. ومن جهة أخرى استنكر حمراوي حبيب شوقي، تسرب وثائق رسمية ”خارج الإطار الذي وجدت له” وقال أنه يحتفظ بحقه ”في اللجوء إلى العدالة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة