«أنتجنا 60 مليون قنطار من القمح الصلب والشعير ولن نستورده هذه السنة»

«أنتجنا 60 مليون قنطار من القمح الصلب والشعير ولن نستورده هذه السنة»

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، شريف عماري، أن الجزائر لن تستورد هذه السنة القمح الصلب والشعير.

بعد أن تم إنتاج 60 مليون قنطار من هاتين المادتين إلى جانب القمح اللين.

وهو ما سيسمح بتقليص فاتورة الاستيراد بأكثر من مليار دولار.

وأوضح المسؤول الأول عن قطاع الفلاحة، شريف عماري، في تصريح له على هامش الورشة الوطنية حول شعبة الحبوب، أمس.

أنه وبفضل اتخاذ الحكومة للإجراءات المتعلقة بترشيد الواردات والنقل، استطاعت الخزينة من اقتصاد أكثر من مليار دولار.

نتيجة تقليص واردات القمح اللين واستيراد الكميات الاستهلاكية المطلوبة، فضلا عن تدعيم إنتاج وتجميع مادتي الشعير والقمح الصلب.

كما أضاف الوزير عماري، أنه تم هذه السنة تدعيم آليات الإنتاج وتكثيف التجميع وتحسين تدخلات الديوان الوطني للحبوب.

والتعاونيات والتنظيم المهني كل هذه العوامل مجتمعة مكنت من الاستغناء على الواردات، وضمان توازن ميزان المدفوعات.

وقال الوزير «إنه بالنسبة لهذا الموسم 2019/2018 سيتم استهلاك المنتوج من القمح الصلب بمعدل 20 مليون قنطار.

والشعير بمعدل 4 ملايين قنطار، مبرزا أن طاقات تخزينهما ستمكن البلاد من أن تكون في أريحية.

والاستغناء عن استيراد هاتين المادتين على الأقل خلال هذه السنة».

وكشف وزير الفلاحة عماري، أن الجزائر لن تستورد هذه السنة القمح الصلب والشعير.

بعد أن تم جمع 60 مليون قنطار من هاتين المادتين  إلى جانب القمح اللين.

وهو ما سيسمح بتقليص فاتورة الاستيراد بأكثر من مليار دولار.

وذلك بفضل الإجراءات المتخذة لترشيد واردات القمح اللين وتدعيم الإنتاج المحلي من القمح الصلب والشعير.

مع تطبيق قرار تقليص واردات القمح اللين واستيراد الكميات الاستهلاكية المطلوبة، فضلا عن تدعيم إنتاج وتجميع مادتي الشعير والقمح الصلب.

وأكد المسؤول عماري، أن المعطيات الأولية بالنسبة لموسم الحصاد والدرس 2018/ 2019.

تشير إلى إنتاج أزيد من 60 مليون قنطار من جميع أصناف الحبوب «القمح الصلب واللين والشعير»، على المستوى الوطني.

مشيرا إلى أن هذه الشعبة تشهد ديناميكية تصاعدية في الإنتاج والتجميع.

كما أضاف الوزير «أنه تم هذه السنة تدعيم آليات الإنتاج وتكثيف التجميع وتحسين تدخلات الديوان الوطني للحبوب.

والتعاونيات والتنظيم المهني كل هذه العوامل مجتمعة مكنت من الاستغناء على الواردات وضمان توازن ميزان المدفوعات».


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=701424

التعليقات (2)

  • , علي

    الشكر الكامل لطاقم الذي كان وراء هذا الإنجاز وهذه النتائج وهذا ما يجب أن يكون في جميع القطاعات .

  • أنا

    يا سيادة الوزير : الأرقام العالمية تقدم بالطن و ليس بالقنطار أي أن 60 مليون قنطار ما هي في الحقيقة إلاّ 6 مليون طن
    للمقارنة فقط، تركيا التي تصغرنا مساحةً بـ 4 مرات، تنتج حوالي 24 مليون طن أي حوالي 4 أضعاف منتوجنا الذي تفتخر به الآن !

أخبار الجزائر

حديث الشبكة