أنصار أنغولا‮ “‬باتوا‮ ‬يديفيليو‮” ‬وأبقوا اللاعبين مستيقظين حتى الصباح

أنصار أنغولا‮ “‬باتوا‮ ‬يديفيليو‮” ‬وأبقوا اللاعبين مستيقظين حتى الصباح

لم يتمكن لاعبو المنتخب الوطني

من النوم بعد اللقاء، وهذا راجع إلى الهتافات والأهازيج التي تسبب فيها أنصار أنغولا بعد فوزهم على منتخب مالاوي، حيث أبقوا رفقاء منصوري مستيقظين حتى الصباح الباكر، سيما أن الفندق على الطريق وقريب جدا من “الكورنيش” الذي يعتبر قبلة لكل السياح وأنصار أنغولا، وهو الأمر الذي أغضب اللاعبين كثيرا، خاصة بعد المجهودات الكبيرة التي بذلوها أمام مالي، وكانوا بحاجة ماسة على الراحة كي يواصلوا بعدها التحضير الجيد لمنتخب أنغولا.

الحرب النفسية بدأت والأنغوليون يكرهون الأجانب أكثر من المصريين

هذه الخرجة من أنصار منتخب أنغولا تعتبر بداية الحرب النفسية قبل مواجهة الإثنين القادم التي ستكون مصيرية، والتي ستحدد المتأهل إلى الدور الثاني، سيما أن الأنغوليين سيقومون كل ما في وسعهم كي يؤثروا على المنتخب الجزائري ويفوزون عليه ليتأهلوا إلى الدور الثاني، ويعتبرون من أقبح الشعوب في إفريقيا، حيث يكرهون المنافسين أكثر من المصريين، ومن ناحية المضايقات فإنه أكثر بكثير من الفراعنة، لأن لا رابط بيننا وبينهم لا من العروبة ولا من الإسلام، ولهذا فيجب انتظار الأسوأ منهم لأن الأمر يتعلق بتنظيم كأس إفريقيا والخروج من الدور الأول.

اللاعبون ناموا على السادسة صباحا ولم يستيقظوا حتى الثانية زوالا

لم يتمكن رفقاء كريم زياني من النوم حتى السادسة صباحا، بسبب الأهازيج ورنات السيارات، حيث انصرف جميع الأنصار على الساعة السادسة صباحا، وهو الوقت الذي خلد فيه الجميع إلى النوم، ولم يتمكنوا من تناول لا وجبة فطور الصباح ولا الغذاء في توقيته المحدد، بل تناولوه بعدما استيقظوا في حدود الساعة الثانية زوالا، وهو التوقيت الذي لم يعتادوا عليه، لكن هذه المرة كانت عبارة عن حادثة منعتهم من النوم والإسترجاع.      

روراوة في قمة الغضب واشتكى لـ”الكاف”

لم يتقبل رئيس “الفاف” محمد روراوة هذه الخرجة من الجماهير الأنغولية، خاصة أن الشرطة لم تحرك ساكنا وتركتهم يعبثون بكل شيء أمام فندق المنتخب الوطني، رغم علمهم أن المنتخب الجزائري يقطن بداخله والوقت متأخر من الليل، وهذا ما جعل روراوة يتدخل ويتصل بأحد أعضاء “الكاف” وشرح له الوضعية، وقام بشكوى على مستوى هيئة عيسى حياتو كي لا تتكرر مثل هذه التصرفات التي تؤثر على المنتخب الوطني، وهي الشكوى التي أخذت بعين الإعتبار وستدرس في الساعات القليلة القادمة ليتم الخروج بقرار صائب، وعلى الأرجح أن يتم حرمان الجماهير من المرور أمام فندق “الخضر”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة