أنصار أيك أثينا‮ ‬يثورون على جبور وزملائه بسبب ضبط لاعبين في‮ ‬ملاهٍ‮ ‬ليلية

أنصار أيك أثينا‮ ‬يثورون على جبور وزملائه بسبب ضبط لاعبين في‮ ‬ملاهٍ‮ ‬ليلية

ثار أنصار نادي أيك أثينا على اللاعبين والإدارة رغم الفوز المحقق بهدفين نظيفين يوم الأحد الماضي

 وذلك على خلفية الإشاعات التي تداولت عن سهر تسعة لاعبين إلى غاية صبيحة يوم المباراة التي جمعتهم بفريق ”استيريس تريبوليس” حيث اعتبرها أنصار النادي استهتارا وتقليلا من احترام النادي العريق في اليونان والذي يعاني هذا الموسم واكتفى بالمركز الرابع في الدوري خلف الغريمين ألمبياكوس وباناتينايكوس.

من جهتها، ردت إدارة النادي في إعلان نشر أمس وكذبت هاته المعلومة التي قالت أنها تهدف إلى زعزعة استقرار الفريق قبيل مباريات هامة، وأكدت أن من قام بأعمال العنف بعد المباراة هم مجموعة من المخربين وأشباه الأنصار وليسوا المشجعين الحقيقيين الذين دعتهم إلى الالتفاف وراء الإدارة الحالية والفريق من أجل الحصول على بطاقة التأهل إلى رابطة الأبطال.

اللاعب الدولي الجزائري صرح بعد المباراة مباشرة بأنه يركز على اللعب ولا يعلم سبب تلك الأحداث المؤسفة لأنه لا يهتم بما يحدث خارج المستطيل الأخضر رغم تأكيده أنها أثرت كثيرا على اللاعبين قبيل مرحلة مهمة يسعى فيها جبور إلى التركيز على الست مباريات المتبقية مع أيك أثينا  قبل الالتحاق بالمنتخب الوطني استعداد للمونديال. 

إلى ذلك، يعاني المهاجم الدولي الجزائري رفيق جبور من إصابة على مستوى كاحل الرجل اليسرى لم تتضح بعد مدى تأثيرها على مشاركته في ما تبقى من مباريات رغم أنه شارك في كامل أطوار المباراة السابقة وأكملها مصابا بعدما كان أحسن لاعب في اللقاء، حيث سيقوم جبور بإجراء فحوصات طبية على هامش الحصة التدريبية المغلقة التي سيخوضها الفريق صباح اليوم استعدادا للمرحلة الثانية من الدوري اليوناني.

وقد اختتمت مساء أمس منافسات البطولة اليونانية بإجراء لقاءات الجولة 30، وقد تألق فيها المهاجم الجزائري رفيق جبور كالعادة وسجل هدفه الخامس هذا الموسم قاد به فريقه أيك أثينا للفوز بهدفين نظيفين عندما استقبل فريق ”استيريس تريبوليس” في ملعب أثينا الاولمبي في آخر مبارة قبل بداية مرحلة ”البلاي اوف” للمنافسة على بطاقة المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

في مباراة مشحونة عرفت عدة توقفات بسبب أحداث الشغب التي قامت بها جماهير نادي العاصمة أثينا تعبيرا منها على عدم الرضا بأداء أيك أثينا الذي دخل بتشكيلة منقوصة من بعض العناصر الأساسية التي قرر المدرب إراحتها تحسبا لمرحلة ”البلاي اوف” بداية من الأسبوع القادم، ورغم ذلك بدأ نادي أيك أثينا المباراة بقوة بقيادة المهاجم الجزائري الذي كان أحسن لاعب في المباراة وقاد كل هجمات فريقه حيث كاد يفتتح باب التسجيل برأسية في الدقيقة السابعة أخرجها الدفاع إلى الركنية، قبل أن يمرر كرة هدف لزميله نيميث الذي ضيعها وجها لوجه مع الحارس في الدقيقة 13 ثم جاء الدور مرة أخرى حيث مرت كرته فوق المرمى بقليل ورغم هذه السيطرة المطلقة من المحليين إلا أن الحكم اضطر إلى إيقاف المباراة عدة مرات بسبب أعمال الشغب في المدرجات بسبب نتيجة الشوط الأول السلبية.  في المرحلة الثانية فجر رفيق جبور المدرجات بتسجيله الهدف الأول لفريقه بعد أن تابع كرة زميله المجري نيميث ووضعها بهدوء في شباك نادي تريبوليس في الدقيقة 48 قبل أن يضيف الدولي اليوناني ”كافيس” الهدف الثاني وينهي المباراة بفوز يؤكد حصول أيك أثينا على المركز الرابع في الدوري اليوناني، وسط أجواء مشحونة من أنصار النادي في المدرجات لعدم رضاهم بهذا المركز رغم أن النادي تنتظره ست مباريات مهمة أولاها أمام أولمبياكوس من أجل الحصول على مقعد في كأس رابطة أبطال أوروبا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة